آلاف البريطانيين وافقوا على “شروط مقززة” مقابل الإنترنت

حرر بتاريخ من طرف

تجربة عملية جديدة اثبتت أن معظم الناس يضغطوا على زر “الموافقة” تلقائيا دون قراءة الشروط قبل توقيع العقود الخاصة بأمور كثيرة خاصة عندما يتعلق الأمر بالحصول على وصلة مجانية للإنترنت. وفي غضون أسبوعين، وافق أكثر من 22 ألف شخص على “شروط غريبة” من أجل الحصول على الإنترنت، دون ملاحظتها إذ ضمنتها الشركة بشكل غير ملحوظ ضمن قائمة الشروط التي يجب الموافقة عليها قبل استخدام خاصية الاتصال اللاسلكي بالإنترنت، وفقا لتقرير نشرته مجلة “شبيغل” الألمانية”.
 
وضمنت الشركة التي تقدم خدمة الاتصال اللاسلكي بالإنترنت، داخل قائمة الشروط ثلاثة شروط “غير معتادة” كان من ضمنها الالتزام بتنظيف مراحيض عامة في أحد الاحتفلات والالتزام بأداء ألف ساعة (ما يعني ستة أشهر تقريبا من العمل خمسة أيام في الأسبوع لمدة ثمان ساعات يوميا) في الخدمة العامة. وبجانب تنظيف المراحيض تتضمن الشروط أيضا، التخلص من مخلفات الحيوانات في الحدائق العامة وإزالة آثار العلكة من الطرقات وتنظيف مواسير الصرف الصحي.
 
من جهتها أكدت الشركة أنها لا تعتزم مطالبة المستخدمين بهذه الشروط فعليا، لكنها فعلت ذلك من أجل توضيح المخاطر الكامنة وراء الضغط على زر “قبول” على شبكة الإنترنت دون قراءة الشروط. في الوقت نفسه ذكرت الشركة أنها ستمنح جائزة للمستخدم الذي سيلاحظ الفقرات “الغريبة” في قائمة الشروط. ووفقا للشركة فإن مستخدما واحدا فقط هو الذي لاحظ الأمر، لكن جائزته لم يعلن عنها حتى الآن.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة