“آش من صحافة بغينا”.. حملة مغربية تروم تشجيع قراءة الصحف

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المجلس الوطني للصحافة عن إطلاق حملة تحسيسية كبرى هي الأولى من نوعها تحت شعار  “آش من صحافة بغينا، مسؤولية بين أيدينا”، تروم تشجيع قراءة الصحافة المغربية.

ولإنجاح هذه الحملة اختار المجلس الوطني سفراء لحملته التحسيسية من مجال الفن، ويتعلق الأمر برشيد الوالي وسامية اقريو.

وأشاد نور الدين مفتاح، عضو المجلس الوطني للصحافة، في تدوينة نشرها على حسابه بموقع التواصل “فيسبوك”، بلجنة المنشأة الصحافية وتأهيل القطاع التي تكلفت بالمبادرة.

وأضاف مفتاح، أن التحضير لهذه الحملة استغرق ما يناهز الستة أشهر من العمل المتواصل من أجل مبادرة مواطنة هادفة ونبيلة للتشجيع على القراءة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة