آخر مسمار في نعش انقلابيي النقابة الوطنية للتعليم”فدش”

حرر بتاريخ من طرف

آخر مسمار في نعش انقلابيي النقابة الوطنية للتعليم
 بدعوة من الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل” عبد العزيز منتصر” اجتمع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم في اجتماع ثان له بعد المؤتمر الاستثنائي بالرباط ، وقد حضر هذا الاجتماع أعضاء المكتب المركزي للفيدرالية ، وبعد قراءة الفاتحة على روح” الفقيد احمد الزايدي” ، تناول الكلمة كل من “عبد السلام خيرات” والأخ “العربي الحبشي” باسم المركزية، ليهنئوا المكتب و جميع المناضلات والمناضلين الشرفاء ،على نجاح المؤتمر رغم كل المعيقات ، وعلى إصرارهم على انقاذ الموروث النضالي للشغيلة التعليمية من مخالب العابثين، والافاكين، ومصاصي دماء الشغيلة التعليمية ، والانقلابيين ، ومن يدور في فلكهم ،المكتفون بفتات الريع النقابي الذي أصبح مفضوحا لدى الرأي العام. 

     وبعد التذكير بالاجرءات القانونية السابقة منها، طرد المسمى” ايوي” من صفوف النقابة الوطنية للتعليم، وحل المجلس الوطني والمكتب الوطني السابقين بقوة القانون،قدم الكاتب الوطني” منتصرعبد العزيز” عرضا مفصلا عن إستراتيجية العمل  والانتظارات المستعجلة ، والمهام الملقاة على عاتق جميع المناضلات والمناضلين في جميع الأقاليم ، وبعدها تم تشكيل الدوائر النقابية ،
   و بروح كلها أمل في المستقبل، خدمة لقضايا رجال ونساء التعليم ودفاعا عن المدرسة العمومية ، ناقش أعضاء المكتب الوطني، بكل شفافية ووضوح ، جميع القضايا المطروحة ،واصدر بلاغا منتقدين من خلاله الممارسات السابقة،و مؤكدين على وضع آليات قوية، لحماية المنظمة من  الانحرافات السابقة التي تخلق الأقزام، وتولد وهم الزعامة الورقية…

واضاف ذات البلاغ ان المكتب الوطني يحيي عاليا روح المسؤولية النضالية التي عبر عنها مناضلات و مناضلوالنقابة الوطنية للتعليم في مختلف الجهات والتي تجسدت في الحضور والمساهمة الواعية في انجاح اشغال المؤتمر الوطني الاستثنائي التنظيمي والرفض لواقع الانحراف والعمليات الانشقاقية والانقلابية والمس باستقلالية القرار النقابي..كما اكد البلاغ ان المكتب الوطني يجدد الدعوة لعموم الشغيلة التعليمية الى الالتفاف حول اطارها النقابي العتيد على الطريق الذي رسمه المناضلون الشرفاء وزينوه بالملاحم النضالية والوفاء للقيم والمبادىء النقابية. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة