آباء يصعدون احتجاجاتهم بمدرسة العزوزية بمراكش ومدير المؤسسة يوضح

حرر بتاريخ من طرف

صعد مجموعة من الآباء والأمهات واولياء التلاميذ بمدرسة العزوزية بمقاطعة المنارة من أشكالهم الإحتجاجية بعد أن عمدوا صباح يومه الثلاثاء 20 دجنبر الجاري، إلى منع أبنائهم من الإلتحاق بالدراسة.

و وفق مصادر لـ”كشـ24″، فإن هذا الشكل الإحتجاجي التصعيدي يأتي ردا على الغياب المتواصل لأحد أساتذة اللغة العربية منذ انطلاق الموسم الدراسي مما تسبب في هدر الزمن المدرسي لتلاميذ المستوى الثالث.

وكان مجموعة من أمهات وآباء وأولياء التلاميذ نظموا صباح يوم أمس الإثنين 19 دجنبر الجاري، وقفة احتجاجية أمام مدرسة العزوزية الإبتدائية بتراب مقاطعة المنارة بمراكش للتنديد بحرمان أبنائهم من مادة اللغة العربية. 

وفي اتصال بمدير المؤسسة التعليمية العزوزية نفى وجود أي تسيب داخل المدرسة مؤكدا في الوقت ذاته بأن المعلم المذكور أدلى بشهادة طبية مرضية مدتها 15 يوما متبوعة بشهادة ثانية مدتها شهر من المنتظر أن تنتهي صلاحيتها يوم 23 دجنبر.

وأكد مدير المؤسسة في تصريح لـ”كشـ24″، أن المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني عينت أستاذة لتعويض الأستاذ المتغيب لحين عودته من اجازته المرضية وستبدأ عملها زوال يومه الثلاثاء.

ونفى رئيس المؤسسة أن يكون قد تلفظ بعبارة “سير قريو ولادكم فلبريفي” في وجه الأمهات كما جاء في احدى صفحات “الفايسبوك”، مؤكدا بأنه كان لحظة تنظيم الوقفة الاحتجاجية امام المؤسسة في مهمة ادارية بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني.

وأضاف المدير في هذا الصدد بأن مؤسسته استقبلت عددا من التلاميذ الذين كانوا يدرسون بالتعليم الخصوصي، فكيف له أن يطلب من الأمهات طلبا مثل هذا يردف متسائلا.

وشدد المتحدث بأن مدرسة العزوزية معروفة بانضباط أطرها التربوية والإدارية وهو ما يعكسه النتائج الإيجابية التي تحققها المؤسسة وعدد الناجحين بالمستوى السادس ومردوية تلاميذها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة