ورشة علمية بمراكش للتحسيس بمخاطر بكتيريا مدمرة

حرر بتاريخ من طرف

افتتحت، أمس الخميس بمراكش، أشغال ورشة علمية حول “بكتيريا كزليلا فاستيديوزا .. التشخيص والمراقبة وإجراءات إدارة المرض”، قصد التحسيس بمخاطر هذه البكتيريا على المحاصيل الزراعية.

وذكر بلاغ للمركز الحهوي للبحث الزراعي بمراكش، أن هذه الورشة، التي تندرج في إطار المشروع الأوروبي “تقوية القدرات والتحسيس في أوروبا وفي البلدان الأخرى لمواجهة كزليلا فاستيديوزا”، أطرها خبراء أوروبيين من مستوى عال، في أفق تقوية قدرات الأطر المغربية ومن دول أخرى بخصوص الجوانب المختلفة للبكتيريا.

وأضاف البلاغ أن هذه الآفة “لم تصب المغرب بعد، ولكنها واحدة من أكثر الأمراض تدميرا لأنواع كثيرة من المزروعات، بما في ذلك شجرة الزيتون والكروم والحمضيات والنباتات الطبية والعطرية وغيرها”.

وتعرف الورشة، التي تنظم على مدى يومين، إلقاء محاضرات نظرية وأشغال تطبيقية مخبرية وميدانية تهدف إلى التحسيس بالمخاطر التي تسببها هذه البكتيريا، ولتوفير المعرفة العلمية الأساسية والقيام بتجارب عملية لتسليط الضوء على التفاعلات المعقدة بين مسببات المرض وناقلاته ومضيفاته لأجل الحصولل على تقييم علمي حول مخاطرها.

ويستفيد من هذا التكوين العديد من الباحثين والأطر الفلاحية المنتمية لمختلف المؤسسات والهيئات الزراعية المغربية وببلدان شمال افريقيا (الجزائر وتونس) وأوروبا (صربيا وتركيا) والشرق الأوسط (العراق وفلسطين).

يذكر أن هذه التظاهرة ينظمها كل من المعهد الوطني للبحث الزراعي (المغرب) والمركز الدولي للدراسات الزراعية العليا المتوسطية بإيطاليا، تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة