منشورات لـ”الوردة” في نواحي إقليم تاونات ومطالب بفتح تحقيق

حرر بتاريخ من طرف

طالب حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم تاونات بفتح تحقيق في شأن حادث استعمال سيارة لتوزيع منشورات دعاية انتخابية سابقة لأوانها لحزب الاتحاد الاشتراكي.

وقال حزب “الجرار” إن ساكنة قرية ابا امحمد تفاجأت يوم أمس الإثنين بسيارة توزع منشورات الاتحاد الاشتراكي، وكأن الأمر يتعلق بحملة انتخابية سابقة لأوانها.

واتهم حزب “البام” الاتحاد الاشتراكي باستغلال مشروع تهيئة المدن في حملة انتخابية سابقة لأوانها، موردا بأن هذا المشروع وطني لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ووزارة الداخلية ادارة الجماعات الترابية.

ويطمح حزب الاتحاد الاشتراكي إلى العودة مجددا لتولي رئاسة المجلس الجماعي بالمنطقة، بينما تعمل الأحزاب السياسية الأخرى من أجل الإطاحة به.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة