كورونا يرعب طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يسود تخوف كبير في صفوف طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش، بسبب فيروس كورونا المستجد، وغياب التدابير والإجراءات الوقائية، من تباعد وغيرها، خلال الإمتحان الذي جرة يوم 10 من الشهر الجاري.

وقال الطلبة في بلاغ توصلت “كشـ24″، بنسخة منه، إنه ارتباطا بالتطورات الأخيرة التي تعرفها الوضعية الوبائية في بلادنا، المتمثلة في الارتفاع الملحوظ في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد الناتجة عن ظهور سلالات جديدة سريعة الانتشار بمجموعة من المدن ومن أهمهم مدينة مراكش، مما يستدعي القلق في صفوف الطلبة بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بمراكش وخصوصا بعد تسجيل 10 حالات مؤكدة لفيروس كورونا داخل المؤسسة، هذا بغض النظر عن الحالات المشتبه بها التي تشمل المخالطين والأشخاص الذين تعذر عليهم إجراء الاختبار بسبب ظروف مالية أو بسبب رفض المؤسسة الاختبارات السريعة.

ولفت الطلبة إلى التراخي الملحوظ وعدم التقيد بالتدابير الاحترازية الموصى بها من طرف الوزارة والسلطات المحلية من تباعد إلخ، وذلك خلال الامتحان الحضوري الذي جرى يوم 01/10، مما يجعل الطلبة في حالة من الرهبة والقلق النفسي خوفا من حمل الفيروس ونقله لأفراد عائلاتهم، بدل التركيز في اختباراتهم.

ويطالب المعنيين بالأمر، إدارة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش، بإجراء الامتحانات عن بعد من اجل تفادي أية انتكاسة وبائية داخل الفصول الدراسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة