غضب إسباني بعد تصريحات وزيرة سابقة عن سبتة ومليلية المحتلتين

حرر بتاريخ من طرف

وصفت حكومة مدينة سبتة المحتلة،، تصريحات وزيرة التربية الإسبانية السابقة، ماريا أنطونيا تروخو، حول وضعية المدينتين المحتلتين، بأنها “خيانة مؤسسية غير مقبولة وأن سيادة المدينتين وطابعهما الإسباني ليس محل شك أو للمناقشة”.

وواصلت حكومة المدينة المحتلة هجومها على الوزيرة الاشتراكية السابقة بقولها أنها “تفترض جهلا عميقا بالتاريخ والقانون، فضلا عن عدم احترام سبتة ومليلية، المدينتين الإسبانيتين”. كما هاجم الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني الوزيرة السابقة، وقال في بيان إن ” إسبانية سبتة ومليلية “لا تقبل النقاش”. ووصف الأمين العام لاشتراكيي سبتة، خوان غوتيريز، آراء تروخيو التي تتبنى “خطاب الضم المغربي” بأنها “مؤسفة للغاية”.

وقالت وزيرة التربية الإسبانية السابقة، ماريا أنطونيا تروخيو، في مؤتمر “العلاقات بين المغرب وإسبانيا: أمس واليوم”، الذي نظمته جامعة عبد المالك السعدي، الأسبوع الماضي بمدينة تطوان إن المطالبة المغربية بشأن سبتة ومليلية لها ما يبررها، مثيرة جدلا في الداخل الإسباني، وفق ما نقلت صحيفة “لارثون” الإسبانية.

وأكدت ماريا أنطونيا تروخو في تدخلها، أن مدينتي سبتة ومليلية “الإسبانيتين” تعتبرن “إهانة للوحدة الترابية للمغرب”. وقالت الوزيرة السابقة أيضا إن سبتة ومليلية “كانتا لفترة أطول عربيتين أكثر منهما مسيحيتين”، ولهذا السبب “يجب أن يتم اللجوء إلى التاريخ، إلى الحقيقة التاريخية، بحكمة، وفي هذه الحالة بالذات تكون الحجة قابلة للنقاش”. وقالت إن “الحل” للمدن المتمتعة بالحكم الذاتي والجزر الإسبانية يجب أن يكون “سياسيا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة