« عبوة ناسفة » تستنفر السلطات الأمنية بمدينة الجديدة

حرر بتاريخ من طرف

 استنفار أمني شهده محيط أحد مراكز الاصطياف بمدينة الجديدة نهاية الأسبوع الماضي جراء العثور على جسم غريب أثناء مباشرة عملية الحفر لوضع أسس بناء منزل.

 وحسب جريدة « الأحداث المغربية » التي أوردت الخبر، فإن الجسم عبارة عن قطعة حديدية ضخمة يعلوها الصدأ، يعود تاريخها إلى عهد الاستعمار مما جعل بعض الشكوك تحوم حول كونها عبوة ناسفة.

 واستدعى هذا الحادث وفق اليومية ذاتها، حضور خبراء و تقنيين من مختبرات عليمة بالعاصمة الرباط حيث رجحت أولى الملاحظات بأن تكون هذه القطعة عبارة عن بقايا آلة حديدية ضخمة تم ركنها قديما بذات البقعة الأرضية التي تشهد أعمال البناء.

 وتابعت الصحيفة، أنه ضرب طوق أمني شديد على المكان مسرح العثور على هذا الجسم الحديدي الغريب إلى حين نقله من طرف لجنة الخبراء إلى أحد مختبرات العاصمة الرباط من اجل إخضاعه لتحاليل مخبرية من شأن نتائجها ان تكشف حقيقته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة