تفاصيل سرقة مثيرة لسائح فرنسي انتهت بمفاجأة في مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكن سائح أجنبي يحمل الجنسية الفرنسية، من ضبط لص قام بسرقة مبلغ مالي من جيبه، عندما كان متوقفا بإحدى حلقات ساحة جامع الفنا بمراكش.

وفي تفاصيل الواقعة، علمت ”كشـ24″ من مصادرها، أن السائح الفرنسي المذكور، كان ليلة أول أمس الجمعة، يتجول في ساحة جامع الفنا بمراكش، قبل أن يتوقف في إحدى الحلقات، فإذا بلص يُقدم على سرقة مبلغ 150 أورو من جيبه أي ما يناهز 1500 درهم، ويلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن السائح الفرنسي، تفاجأ في الوهلة الأولى عند اكتشافه لعملية السرقة، قبل أن يلاحظ رجلي أمن متوقفان بالقرب منه وهما بزي مدني، وعندما طلب منهما المساعدة، أرشداه إلى الدائرة الأمنية الخامسة لوضع شكايته ضد اللص الهارب.

وأضافت المصادر، أن السائح الأجنبي بعد تقدمه بشكايته للمصالح الأمنية، وفور خروجه من الدائرة الأمنية، تصادف مع شخص أخبره بأنه يعرف هوية اللص الذي سرقه، وأعطاه عنوان منزله المتواجد بحي المسيرة، مشيرة أن السائح المذكور توجه على الفور للبحث عن اللص وعثر على مكانه بالفعل.

وتابعت مصادرنا، أن اللص الهارب، صُعق لحظة فتحه لباب منزله، حيث ارتمى عليه السائح الأجنبي، وقام بمحاصرته، وأمره برد المبلغ المالي الذي سرقه من جيبه، وهو ما انصاع إليه اللص الذي رد مبلغ 1000 درهم، مع اعترافه بأن مبلغ الـ 500 درهم المتبقية قام بصرفها، قبل أن يشترط على السائح المذكور التنازل عن الشكاية التي تقدمها بها ضده، وهو ما اتفق عليه الطرفان.

وأشارت المصادر، أن السائح الفرنسي الذي يشغل عضوا في جمعية حقوقية بفرنسا، قام بالتوجه إلى الدائرة الأمنية الخامسة بساحة جامع الفنا، وأقدم على سحب شكايته الموقعة ضد اللص، فيما كشفت مصادرنا أن الحقوقي الفرنسي مستاء من الطريقة التي تعامل بها رجال الأمن معه، حيث توعد بكشف تفاصيلها فور عودته إلى بلده.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة