انفراد: تطورات جديدة في قضية اقتحام عوني سلطة لإذاعة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت الجريدة أن قسي لحلو والي جهة مراكش تفاعل إيجابيا مه مطالب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة والمكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بمدينة مراكش، والداعية لفتح تحقيق إداري معمق حول ظروف وملابسات اقتحام عوني سلطة أواخر الاسبوع الماضي لمقر إذاعة مراكش، مع ترتيب الجزاءات في حق كل من ثبتت مسؤوليته في هذه السابقة الخطيرة.

وارتباطا بذات السياق حصلت الجريدة على معطيات حصرية جديدة تفيد بأن والي مراكش طالب فاطمة اقروط مديرة الإذاعة الجهوية بمراكش، بتمكينه من التسجيلات بالصوت والصورة للكاميرا وللحلقة المسجلة للسهرة الأسبوعية التي بثتها الإذاعة بالتزامن مع اقتحام عوني السلطة لاستوديو الإذاعة، حسب ماجاء في بلاغي الهيئة الحقوقية والنقابة المذكورتين.

وبحسب مصادر مقربة من التحقيق الإداري الذي باشره رئيس قسم الشؤون الداخلية بالولاية تحت إشراف والي المدينة.فقد تفاجأ ت سلطات الولاية بكون إذاعة مراكش لاتتوفر على كاميرات للمراقبة الأمنية بمدخل الإذاعة. كما تم الاستماع الى التسجيل الكامل للسهرة الأسبوعية التي احتفت خلالها الإذاعة بالفنانة كريمة الصقلي.حيث كشف التحقيق عن خلو التسجيل من أي صوت اوكلام منسوب لعوني السلطة المذكورين عكس مأتم تداوله من ادعاءات تتهم الشخصين المذكورين باقتحام استوديو الإذاعة ،وهما في حالة سكر مما تسبب في توقيف البث المباشر للسهرة. حسب إفادة مصادرنا.

إلى ذلك ينتظر أن تصدر ولاية مراكش بلاغا توضيحيا في الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد استكمال مراحل التحقيق مع العونين المذكورين اللذين فندا جميع الادعاءات والتهم المنسوبة اليهما، بحجة أنهما طبقا التعليمات وأوامر رئيسهما قائد الملحقة الإدارية بمنطقة جليز.

إلى ذلك افادت المعطيات التي حصلت عليها الجريدة حصريا، بان الملابسات الحقيقيةللواقعة
تعود إلى أواخر الاسبوع الماضي عندما قامت إذاعة مراكش الجهوية باستدعاء مجموعة من الفنانين والضيوف لتنشيط فقرات السهرة الأسبوعية. من ضمنهم أشخاص مكفوفون من ذوي الاحتياجات الخاصة، والذين تجمهروا أمام مقر الإذاعة ،بشكل آثار انتباه السلطة المحلية والمارة،الأمر الذي استدعى تدخل قائد الملحقة الإدارية بجليز على الخط. وأمر عوني السلطة بالتوجه إلى عين المكان من أجل البحث والتقصي حول أسباب هذا التجمهر، خوفا أن يكون الأمر يتعلق باعتصام او احتجاج للمكفوفين أمام مقر الإذاعة. وهي المهمة التي نفذها عونا السلطة المذكوران وفق التعليمات الصادرة لهما من القائد، مع نفيهما نفيا قاطعا اقتحامها لاستوديو السهرة.حيث اقتصرت مهمتها حول استفسار حارس الأمن الخاص.والمسؤول على مكتب الاستقبالات بالبهو الخارجي لإذاعة مراكش الجهوية وفق إفادات مصادرنا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة