“القمّارة” والسكارى يثيرون استياء ساكنة عرصة البردعي بالمدينة العتيقة لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تسود حالة من الإستياء في أوساط ساكنة عرصة البردعي بالمدينة العتيقة لمراكش بسبب تنامي بعض الظواهر السلبية التي تسيء لهذا الحي الشعبي.

وقال مواطنون في اتصال بـ”كشـ24″، إن بعض الأزقة بالحي الشعبي المذكور تحولت إلى مسرح لممارسة القمار ومعاقرة الخمر من طرف مجموعة من الأشخاص الذي يبقى أغلبهم غريبا عن الحي.

وأضاف المتصلون بأن هاته الظواهر المشينة تسيء للحي ولساكنته التي تطالب بكثيف الدوريات الأمنية لمواجهة هاته السلوكات التي تهدد مستقبل أبنائهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة