افيلال تغازل حزب العدالة والتنمية وتهاجم المعارضة

حرر بتاريخ من طرف

أشادت شرفات أفيلال الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن المكلفة بالماء، بانفتاح شبيبة العدالة والتنمية على مختلف الحساسيات الإيديولوجية والسياسية المختلفة، وأكدت بأن هاته الصفات الموجودة بقوة كذلك لدى قيادات حزب العدالة والتنمية هو ما مكن من  تحالف حزب التقدم والاشتراكية الذي تنتمي إليه مع حزب المصباح.

وخاطبت أفيلال التي كانت تتحدث الى المشاركين في ملتقى شبيبة العدالة والتنمية بمراكش ، مساء يوم الإثنين 27 يوليوز الذين يهاجمون التحالف الحكومي ويصفونه بالهجين والمخالف للطبيعة بأنه واهم لأن واقع العمل السياسي لا يستدعي فقط التقارب بين البرامج، بل كذلك بين الإيديولوجيات والإطار الفكري والنظري حسب قولها.

وفسرت أفيلال في إطار الحديث عن الاستحقاقات وحصيلة العمل الحكومي سعي جهات سياسية إلى إسقاط ووأد التجربة الحكومية منذ بدايتها، إلى انتماء تلك الجهات إلى طبقة سياسية اعتقدت بأنها احتكرت العمل السياسي بالمغرب، مؤكدة على أن “هذه الحكومة لم تأت بانقلاب أو باستيلاء على السلطة” وإنما عبر صناديق الاقتراع واختيار المواطنين.

 

افيلال تغازل حزب العدالة والتنمية وتهاجم المعارضة

حرر بتاريخ من طرف

أشادت شرفات أفيلال الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن المكلفة بالماء، بانفتاح شبيبة العدالة والتنمية على مختلف الحساسيات الإيديولوجية والسياسية المختلفة، وأكدت بأن هاته الصفات الموجودة بقوة كذلك لدى قيادات حزب العدالة والتنمية هو ما مكن من  تحالف حزب التقدم والاشتراكية الذي تنتمي إليه مع حزب المصباح.

وخاطبت أفيلال التي كانت تتحدث الى المشاركين في ملتقى شبيبة العدالة والتنمية بمراكش ، مساء يوم الإثنين 27 يوليوز الذين يهاجمون التحالف الحكومي ويصفونه بالهجين والمخالف للطبيعة بأنه واهم لأن واقع العمل السياسي لا يستدعي فقط التقارب بين البرامج، بل كذلك بين الإيديولوجيات والإطار الفكري والنظري حسب قولها.

وفسرت أفيلال في إطار الحديث عن الاستحقاقات وحصيلة العمل الحكومي سعي جهات سياسية إلى إسقاط ووأد التجربة الحكومية منذ بدايتها، إلى انتماء تلك الجهات إلى طبقة سياسية اعتقدت بأنها احتكرت العمل السياسي بالمغرب، مؤكدة على أن “هذه الحكومة لم تأت بانقلاب أو باستيلاء على السلطة” وإنما عبر صناديق الاقتراع واختيار المواطنين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة