10% من المصابين بكورونا يعانون من آثاره بعد عام من خروجهم من المستشفى

حرر بتاريخ من طرف

خلصت نتائج استطلاع حديث أجرته مجموعة بحثية تابعة لوزارة الصحة اليابانية، إلى أن نحو 10 في المائة من الذين دخلوا المستشفى لإصابتهم بفيروس كورونا مازالوا يعانون من آثاره بعد عام من خروجهم.

ونقلت صحيفة (جابان توداي) نتائج الاستطلاع الذي توصل إلى أن العرض الأكثر شيوعا كان انخفاض القوة العضلية بنسبة 7.4 في المائة، يليه صعوبة في التنفس بنسبة 4.4 في المائة والخمول بنسبة 3.5 في المائة.

وشمل الاستطلاع 693 شخصا عانوا من أعراض متوسطة إلى حادة لفيروس كورونا، وجرى نقلهم إلى المستشفيات في الفترة ما بين شتنبر 2020 ويوليوز 2021.

وبحسب المصدر ذاته، بلغت نسبة الأشخاص الذين استمروا في التردد على منشآت طبية للحصول على مشورة طبية بسبب معاناتهم من الأعراض التي يبدو أنها مستمرة بعد عام من خروجهم من المستشفى 9.8 في المائة.

وفي هذا الصدد، قال اكيهيتو يوكوياما، المسؤول بوزارة الصحة، إنه على الرغم من تراجع نسبة الأشخاص الذين يشتكون من استمرار أعراض الإصابة بفيروس كورونا مع مرور الوقت، فإن الآثار الجانبية طويلة المدى مستمرة “عند البعض”.

وأضاف يوكوياما “من المهم تجنب الإصابة بالعدوى” حيث حث المواطنين على الحصول على التطعيم واتباع إجراءات السلامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة