وزارة الثقافة والاتصال تعتزم استئناف إصدار مجلات متوقفة

حرر بتاريخ من طرف

أكد وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، اليوم الجمعة بالرباط، أن الوزارة عازمة على تعزيز قطاع النشر باستئناف إصدار المجلات المتوقفة التي كانت تصدرها الوزارة، خدمة للفنون المغربية في تنوعها وتعددها، ومن أجل إتاحة الفرصة لمد الجسور بين مختلف الأجيال والتجارب الفنية في المغرب.

وذكر بلاغ لوزارة الاتصال- قطاع الثقافة أن الأعرج، قال خلال اجتماع عقده بمقر قطاع الثقافة، مع أعضاء هيئة التحرير وهيئة الاستشارة لمجلة “الفنون”، خصص لعرض التوجهات العامة للمجلة في حلتها الجديدة، “إن الوزارة عازمة على تعزيز قطاع النشر باستئناف إصدار المجلات المتوقفة التي كانت تصدرها الوزارة، كمجلة (الثقافة المغربية) ومجلة (الفنون) التي استمرت في الصدور من سنة 1973 إلى حين توقفها سنة 1981، وذلك لخدمة الفنون المغربية في تنوعها وتعددها، وإتاحة الفرصة لمد الجسور بين مختلف الأجيال والتجارب الفنية في المغرب”.

كما أكد الأعرج، بالمناسبة، حرص الوزارة على استكمال ورش دعم الإنتاجات الفكرية والثقافية، باعتبار الثقافة قاطرة للتنمية المستدامة، ورافعة للاقتصاد الوطني، والرهان الذي يعول عليه بناء مغرب الثقافات ومجتمع العلم والمعرفة.

وذكر البلاغ أن إدارة المجلة أسندت فوزية البيض، وتضم هيئة تحريرها كلا من بنيونس عميروش، محمد اشويكة، الطاهر الطويل، حسن نرايس، فيما تتكون لجنة الاستشارة من محمد أديب السلاوي، حسن الصميلي، أحمد عيدون، محمد كلاوي، وحسن بحراوي.

وستخصص المجلة عددها الجديد، الذي سيصدر في شهر فبراير 2019، لمحوري “حدود وأفق تاريخ الفنون المغربية.. روادها، التأسيس والاستمرارية”، و”الممارسة الإبداعية والإعلام والصناعة الفنية في المغرب”

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة