وزارة التعليم تقرر تشديد الإجراءات الاحترازية بالمدارس

حرر بتاريخ من طرف

قال الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، إن وزارة التربية الوطنية ستعمل على تقوية الإجراءات الاحترازية المطبقة على مستوى المدارس، مشيرا إلى أن التعاطي مع تطور الحالة الوبائية داخل المدارس سيتم بشكل محلي، وذلك من خلال تنسيق المسؤولين عن المؤسسات المدرسية مع مسؤولي وزارة التربية الوطنية على المستوى الإقليمي، وكذا السلطات الإقليمية حسب ما ينص عليه المرسوم بقانون المنظم لحالة الطوارئ الصحية.

وفي سياق متصل، أكد مصطفى بايتاس أن الجهود التي بذلها المغرب جنبته انتكاسة وبائية كان من شأنها التأثير على الجانب الاقتصادي.

وقال، في هذا الصدد، “لقد لاحظنا ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في الفترة القليلة الماضية، وذلك على الرغم من الإجراءات الاحترازية المهمة جدا وجهود التلقيح وغيرها من الإجراءات”، مؤكدا أنه “ثبت علميا أننا لو لم نقم بهاته الإجراءات لكان الوضع مختلفا، سواء على مستوى الأرواح أو على المستوى الاقتصادي”.

وأوضح أن هذه القرارات التي اتخذتها السلطة التنفيذية، بناء على آراء اللجنة العلمية، ساهمت في الحفاظ على المكتسبات الاقتصادية، والمساهمة في الرواج الاقتصادي، وعدم اللجوء إلى القرارات القاسية التي تطبقها اليوم بعض الدول بالجوار الأوروبي، من قبيل الإغلاق الشامل والحجر الصحي.

وسجل بايتاس أن إجراءات الإغلاق رهينة بتحسن الوضعية الوبائية الصعبة في الجوار، وأن الحكومة ستنحو نحو التخفيف في حال تسجيل انفراج في هذا الصدد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة