هل ستحقق جامعة سطات في ملفات “التأديب” بتهمة “الغش”؟

حرر بتاريخ من طرف

هل ستعيد رئاسة جامعة الحسن الأول بسطات معالجة ملفات “العقوبات التأديبية” التي سبق وأن صدرت في حق مجموعة من “ضحايا الجنس مقابل النقط”، القضية التي تفجرت مؤخرا في كلية الحقوق وأسفرت عن متابعة خمسة أساتذة، ثلاثة منهم في حالة اعتقال؟

حركة “معا”، دعت، في مراسلة توصلت “كشـ24” بنسخة منها، إلى دراسة حالة كل من الطالبة “ن. خ” و”خ. خ”، واللتين قدمتهما الحركة على أنهما ضحيتان لأستاذ يتابع في حالة اعتقال بسجن سيدي مومن بسبب هذا الملف.

وقال ياسين الحسناوي، منسق حركة “معا” في سطات، في تفاصيل المعطيات التي ساقها بهذا الخصوص، إن طالبات مصرحات في الملف لدى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تعرضن إلى عقوبات وصفها بالظالمة بسبب محاضر قيل إنها كيدية ساهمت في توقيف مسارهم العلمي الذي كان رهينا بتلبية نزوات بعض المتهمين في الملف.

وبعد وقوف التحقيقات الأمنية على أن تحرير محاضر الغش كانت وسيلة لاستدراج الطالبات، والانتقام من الطلبة الذكور، فقد دعت الحركة إلى البحث في حقيقة “حالة الغش” للطالبات المعنيات، وذلك لإنقاذهن من ضياع مستقبلهن الجامعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة