مراهق مغربي يقتل شقيقه الأكبر والسبب اعتداء جنسي

حرر بتاريخ من طرف

كشفت تقارير اعلامية تفاصيل جريمة قتل ارتكبها مراهق يبلغ من العمر 15 سنة، في حق شقيقه الأكبر البالغ من العمر 21 سنة.

وأوضحت يومية “النهار المغربية”، في عددها الاخير، أن سبب الجريمة كان بدافع الانتقام جراء اعتداء جنسي شاذ، قام به الأخ الأكبر تجاه شقيقه الأصغر في ضواحي جماعة سيدي حرازم بداية الأسبوع الجاري .

وتابعت اليومية، أن الهالك كان يحاول إزالة سروال أخيه بالقوة في إحدى التعاونيات التي يشتغل فيها ضواحي سيدي حرازم، لكن أخاه الصغير أخذ في الصراخ واستل سلاحا أبيضا حيث وجه له طعنات اخترقت كليته في محاولة للانتقام لنفسه، لأن الجاني كان قد سبق ومارس عليه نفس الاعتداء، وكان يحاول إعادة الكرة غير أن هذه المرة أرداه قتيلا.

و شكلت الحادثة صدمة كبيرة لدى الساكنة المحلية خصوصا بعد علمهم بتفاصيل الاعتداء الجنسي، حيث استنكر الجميع هذا الاعتداء المتبادل خصوصا بين شقيقين .

واعتقت مصالح الدرك الملكي ، المراهق في مستعجلات مستشفى الغيساني بفاس، مباشرة بعض وقوع الحادثة، حيث انتقل إلى المستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية، كما فتحت تحقيقا مفصلا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة، تضيف اليومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة