مديرية الحموشي توضح حقيقة تعرض شرطي للدهس بأزيلال

حرر بتاريخ من طرف

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، المعطيات التي تم تداولها بخصوص دهس شرطيا يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بأزيلال من طرف سائق دراجة نارية، وأنه أصيب على مستوى فخذه أثناء مزاولته لعمله في تنظيم حركة السير والجولان، مع الادعاء أنه جرى توقيف المشتبه به وإخضاعه لتدبير الوضع تحت الحراسة النظرية.

وأكدت المديرية في بلاغ لها، أنه لم يسجل أي حادثة سير، طرفاها شرطي و سائق دراجة نارية، بمدينة أزيلال، موضحة أن “الأمر يتمثل في تدخل أمني قام به شرطي مرور بتاريخ 06 نونبر الجاري بعدما كان مكلفا بتنظيم حركة السير والجولان بساحة “بين البروج” بالمدينة، إذ قام بتوقيف سائق دراجة نارية ارتكب مخالفة عدم احترام إجبارية وضع الخوذة الواقية، فحاول هذا الأخير مراوغة الشرطي لتفادي تسجيل المخالفة في حقه، غير أن عنصر المرور تمكن من إيقافه في احترام تام للضوابط المهنية ولقواعد الأمن والأمان ودون أن يعرض نفسه أو المخالف لأي خطر”.

وأضافت مديرية الأمن في بلاغها أنه “تم تسجيل المخالفة في حق سائق الدراجة النارية، كما تم إخضاعه لإجراء التحقق من الهوية بعدما تبين خلال عملية تفحص وثائق الدراجة أنه لا يحمل معه بطاقة تعريفه الوطنية، قبل أن يتم إخلاء سبيله فور القيام بهذا الإجراء، وذلك بخلاف المعطيات غير الدقيقة التي أشارت إلى وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة