قبل جولة الحوار مع الوزير بنموسى.. النقابة الوطنية للتعليم ترفض تشتيت”الملفات

حرر بتاريخ من طرف

أياما على جلسة حوار مرتقبة للنقابات الأكثر تمثيلية في قطاع التعليم مع الوزير بنموسى، قالت النقابة الوطنية للتعليم التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إنها تأمل في أن يفضي الحوار المتواصل إلى نتائج ملموسة ومنصفة للشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها.

ويرتقب أن تعقد جولة أخرى بين الوزير بنموسى وبين النقابات الأكثر تمثيلية في القطاع يوم الثلاثاء القادم. وسبق للوزارة أن حددت المحاور الكبرى للحوار، وقالت إن هذه المحاور تم تحديدها في جلسة سابقة للحوار.

وتحدثت النقابة الوطنية للتعليم، في بيان لها، إلى أنها تأمل أن يتم الاعتماد على مقاربة وحدة المطالب دون تجزيء أو انتقاء، وذلك بغرض القطع مع كل مظاهر الحيف.

وأكدت، في السياق ذاته، على مشروعية احتجاجات الفئات التعليمية من أجل مطالبها، وانتقدت المقاربة الأمنية التي ووجهت بها هذه الاحتجاجات. كما عبرت النقابة عن رفضها لانتهاك حق الإضراب عبر الاقتطاع من أجور المضربين، وتخفيض النقط في ترقيتهم. وانتقدت الزيادات التي اعتمدتها مؤسسة محمد السادس للتربية والتكوين، موردة بأن هذه الزيادات ستؤدي إلى المزيد من ضرب القدرة الشرائية لنساء ورجال التعليم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة