غضب في إسبانيا بعد اقصاء المغرب لموانئها في عملية “مرحبا 2021”

حرر بتاريخ من طرف

قرر المغرب رسمياً استبعاد إسبانيا من عملية “مرحبا 2021” بعدما أكدت الخارجية المغربية على أن “العملية ستتم انطلاقا من نفس نقاط العبور البحري التي تم العمل بها خلال السنة الماضية”.

وقررت المملكة المغرب تنظيم عملية مرحبا 2021 بشكل تدريجي وباعتماد لائحتين اثنتين حسب الوضعية الوبائية في كل دولة، وفي اللائحة الأولى التي لا تفرض سوى شهادة التلقيح واختبار PCR سلبي، تتواجد معظم الدول الأوروبية التي تضم الغالبية من المهاجرين المغاربة وسيكون عليهم أن يقطعوا البحر المتوسط عبر مسلكين، الأول من فرنسا والثاني من إيطاليا أي أن العبور من إسبانيا لن يكون متاحا.

وتعليقا على القرار قالت ماكارينا أولونا النائبة عن حزب “vox” المتطرف إن ميناء موتريل لوحده سيخسر نتيجة قرار السلطة المغربية 20 مليون يورو أي ما يناهز ملياري درهم، وأضافت أن وقف عملية مرحبا مع إسبانيا سيؤدي إلى موانئ الجنوب المطلة على المغرب.

وعقب إصدار وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أمس الأحد، بلاغ استئناف الرحلات الجوية من وإلى المملكة المغربية، تناولت وكالة الأنباء الاسبانية “إفي” وعدد من وسائل الإعلام المحلية الخبر من زاوية اقتصادية وحذرت من الخسائر المالية التي ستتعرض لها موانئ البلاد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة