عودة الحياة مجددا إلى منتجع مولاي يعقوب.. إعادة فتح المسابح والحمامات الفردية

حرر بتاريخ من طرف

أعاد القرار الحكومي الأخير حول تخفيف إجراءات الطوارئ الصحية، الحياة مجددا إلى منتجع مولاي يعقوب، والذي عاشت ساكنته في السنتين الأخيرتين أوضاعا اقتصادية واجتماعية صعبة بسبب تداعيات الإغلاق.

وأعلنت جماعة مولاي يعقوب إلى الساكنة المحلية وإلى زوار الحامة المعدنية، بأنه كان مقررا فتح المسابح المعدنية والحمامات الفردية (البانيو) في وجه العموم يوم غد السبت (2 أكتوبر الجاري)، لكنه تم إرجاء فتحها ليوم الأحد، 3 أكتوبر نظرا للإصلاحات والصيانة التي تقوم بها الشركة المعدنية “صوطيرمي”.

ويرتقب أن تبدأ الحامة في استقبال الزوار ابتداء من الساعة السابعة صباحا إلى غاية العاشرة مساء.

وقررت الحكومة اتخاذ مجموعة من التدابير، ابتداء من اليوم الجمعة، تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية، وأخذا بعين الاعتبار التحسن التدريجي في منحى الإصابة بفيروس كورونا بفضل التدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية، وبالنظر للتقدم الكبير الذي تعرفه الحملة الوطنية للتلقيح.

ومن ضمن التدابير المعلن عنها السماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة والمغلقة لأقل من 50 شخص، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد، والسماح للحمامات وقاعات الرياضة بالاشتغال في حدود 50 في المائة من طاقتهما الاستيعابية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة