“صناديق الموت”.. مطالب للمجلس الجماعي لمكناس بطرد شركة النقل الحضري

حرر بتاريخ من طرف

ملفات حارقة كثيرة تنتظر التجمعي جواد باحجي، الرئيس الجديد للمجلس الجماعي لمدينة مكناس، ومنها، تقول فعاليات محلية، ملف “صناديق الموت” التي تتجول في شوارع وأحياء المدينة، في إشارة إلى حافلات النقل الحضري التابعة لشركة “سيتي باص”.

وتطارد هذه الشركة التي تتولى تدبير النقل الحضري في عدد من المدن، ومنها القنيطرة وفاس وتطوان ومكناس، عدد من موجة من الغضب نتيجة تردي أسطولها وتقادمها، والنقص الفظيع في خدماتها، وعدم اكتراثها بمطالب الساكنة. في حين وجدت المجالس المتعاقبة نفسها عاجزة على الدفع بهذه الخدمات الأساسية نحو التحسن.

وارتفعت أصوات المنتقدين في مدينة مكناس لمطالبة رئيس المجلس الجماعي بـ”إلغاء” التعاقد مع هذه الشركة التي سبق لها أن أدخلت مدينة القنيطرة في أزمة نقل عمومي كبيرة، والتعاقد مع شركة تحترم التزاماتها وفق دافتر تحملات واضح، ينص على تجويد الخدمات، والربط بين جميع الأحياء، وفي احترام للقدرة الاستهلاكية للساكنة.

ورغم الوعود السابقة التي قدمها حزب العدالة والتنمية والذي ترأس المدن التي تشتغل فيها هذه الشركة، إلا أنه عجز عن تنفيذ التزاماته، وخرج رؤساء الجماعات التابعين له، وهم يؤكدون في حصيلتهم، بأنهم غير راضين عن إنجازاتهم في قطاع النقل الحضري.

وتشير الفعاليات المحلية بمكناس إلى أن نجاح المجلس الجديد رهين بتحريكه لملفات النقل الحضري والنظافة والإنارة العمومية، والتهيئة المجالية، وهي كلها من الاختصاصات الأساسية للمجالس المحلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة