شارك فيها المغرب.. انتهاء تدريبات الشراكة العسكرية مع أمريكا بالبحر المتوسط

حرر بتاريخ من طرف

أنهت القوات الأمريكية، الجمعة، تمرينا تجريه دوريا في أنحاء البحر الأبيض المتوسط قبالة كل من تونس والجزائر والمغرب.

وانطلق تمرين “فينيكس إكسبرس”، الاثنين 17 مايو الجاري، من تونس، في نسخته السادسة عشر، واستمر أكثر من عشرة أيام.

وفي فيديو نشرته السفارة الأمريكية بالجزائر، قال مدير العمليات في التمرين، هاري نيت، إن مثل هذه التمارين التي تختبر قابلية العمل المشترك بين الدول المشاركة، تزيد من حظوظ تأمين التجارة العالمية عبر البحار.

وتابع أن تمرين فينكس إكسبرس يسمح للقوات المشاركة بتطوير مهاراتها ضمن شراكة إقليمية من خلال التعلم المتبادل.

يذكر أن تمرين فينيكس إكسبرس شهد مشاركة كل من تونس والمغرب والجزائر، بصفة متتالية، على مدى أيام العمليات العشرة.

وتشمل التدريبات، اعتراض النشاط غير المشروع مثل الاتجار بالأسلحة والمخدرات والأموال والموارد الطبيعية وأسلحة الدمار الشامل والتجارة بالأشخاص.

وفينيكس إكسبريس، هو تدريب سنوي شامل في جميع المجالات لتحسين قدرات الولايات المتحدة وقابلية التشغيل البيني مع شركاء من أوروبا وشمال أفريقيا، وتقييم وتعزيز التعاون الأمني البحري للشركاء الإقليميين للولايات المتحدة وأوروبا وأفريقيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة