“سقوط” رئيس تجمعي في نواحي تاونات..احتفالات المعارضين في الشارع

حرر بتاريخ من طرف

احتفل العشرات من أنصار حزب الاستقلال بقرار المحكمة الإدارية القاضي بإلغاء انتخاب اسماعيل هاني، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، والصادر مساء اليوم الجمعة عن المحكمة الإدارية بفاس.

وقال زهير العليوي، محامي بهيئة فاس، ترشح بدوره في المنطقة باسم حزب الاستقلال، إن القرار تاريخي، مضيفا بأن القضاء قام بواجبه المهني وقال كلمة الحق في ظرف وجيز.

وأعلن الهاني مؤخرا رئيسا لبلدية قرية ابا امحمد، باسم التجمعي الوطني للأحرار والذي حصد أغلب المقاعد في المنطقة، قادما إليه من حزب الاتحاد الاشتراكي. واتهم أعضاء حزب الاستقلال أطرافا في السلطات المحلية بعدم التزام الحياد في العملية الانتخابية بالمنطقة.

وفي السياق ذاته، ألغت المحكمة الإدارية انتخاب محمد قنيدل، الرئيس التجمعي الحالي، تبعا لطعن تقدم به حزب الأصالة والمعاصرة. وهز القرارين حزب التجمع الوطني للأحرار بالجهة، بعد احتفالات صاخبة نظمها في جل مدن ومناطق الجهة احتفالا بالاكتساح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة