رياض بمراكش يزج بالسياسي الفرنسي “بالكاني” في السجن لـ4 سنوات

حرر بتاريخ من طرف

قضت محكمة باريس الجنائية، صبيحة اليوم الجمعة 13 شتنبر، على السياسي الفرنسي المعروف “باتريك بالكاني” الذي يشغل منصب عمدة منطقة “لوفالوا – بيري” الفرنسية بـ 4 سنوات سجن نافدة بتهم تبييض الأموال، وغسيل أموال متحصلة من التهرب الضريبي، والارتشاء.

كما قضت نفس المحكمة في حق زوجة العمدة المعتقل بـ 3 سنوات مع تأجيل التنفيذ، بعد ان وجهت لهما تهمة التهرب الضريبي في القضية المتعلقة بامتلاك رياض فاخر في مدينة مراكش.

وكانت قضية “باتريك بلكاني”، وأسرته قد تفجّرت بعد اكتشاف تلاعبه الضريبي، وإخفائه امتلاك “رياض” في مدينة مراكش عن السلطات الضريبية الفرنسية، وتزوير عقود امتلاك “فيلا” فخمة في مراكش لفائدة نجل بالكاني، وتوقيع عقود وهمية في عامي 2011 و2014 مع شركة للعقارات.

ويشار ان العمدة المعتقل، تم ايداعه مباشرة بعد اصدار الحكم في السجن، بينما غادرته زوجته المدانة المحكمة صوب مقر البلدية حيث تشغل مهمة نائبة لزوجها المعتقل، ومن المنتظر ان تواصل عملها في تسيير البلدبة الى غاية اصدار قرار جديد بتنفيذ الحكم المؤجل التنفيذ، بسبب وضعها الصحي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة