روجيه ميلا مهاجما المغرب ومصر: دعهم يرحلون عن إفريقيا للعب في أوروبا

حرر بتاريخ من طرف

هاجم أسطورة كرة القدم الكاميرونية، روجيه ميلا، دول شمال إفريقيا، وعلى رأسها مصر والمغرب، بداعي مساندتهما اقتراح رئيس الـ”فيفا”، جياني إنفانتينو، بتأجيل النسخة الحالية لكأس إفريقيا.

ويرى ميلا، أن المغرب ومصر ساندا الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، لمحاولة عرقلة تنظيم بطولة أمم إفريقيا التي تنطلق منافساتها غدا الأحد بالكاميرون، بداعي تأخر البلد المضيف في تنفيذ المنشآت الرياضية للمسابقة، والاستعداد لتنظيم البطولة، فضلا عن تفشي متحور “أوميكرون” السريع الانتشار لـ”كوفيد-19″.

وعن ذلك قال ميلا في تصريحات لقناة “TV Monde 5” الفرنسية: “من ساند اقتراح الفيفا، هي دول شمال إفريقيا، لأنها دائما ما تفسد الأمور! دائما ما يحدثون فوضى”.

وأضاف “أنا آسف. سأخبرهم هنا بذلك بصفتي شقيقا لهم، سواء المغرب أو مصر أو أيا كان، فهذا ليس طبيعيا. إذا لم يكونوا أفارقة دعهم يرحلون عن القارة واللعب في أوروبا أو آسيا حتى لا يحدثوا فوضى في القارة الإفريقية”.

وأردف ميلا: “لقد تطوروا دائما في القارة الإفريقية. لقد قبلناهم ونجحوا في تحقيق إنجازات، لذلك لا أرى سببا لاستمرارهم اليوم في التحدث بشكل سيئ عن البلدان الأخرى في إفريقيا، فهذا ليس بالأمر الطبيعي”.

وكانت الكاميرون حصلت في البداية على حق استضافة نسخة 2019 لكأس أمم إفريقيا، لكن البطولة انتقلت إلى مصر نظرا لعدم جاهزية الدولة الواقعة وسط إفريقيا لاستضافتها في الوقت المناسب، ليتقرر بعدها استضافة الكاميرون لنسخة 2021 التي تأجلت لمدة 12 شهرا بسبب جائحة فيروس كورونا، قبل أن يتقرر بشكل رسمي إقامتها خلال الفترة ما بين 9 يناير الجاري و6 فبراير المقبل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة