حرمان ضحية إعتداء من التبليغ عن عصابة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعرض شاب يبلغ من العمر 17 سنة نهاية الاسبوع المنصرم، لاعتداء وصف بالشنيع من طرف مجموعة من الجانحين الذين يشكلون عصابة في الحي الحسني بمراكش، دون ان يتمكن من حقه في التبليغ عنهم ووضع حدا لانشطتهم الاجرامية.

وحسب مصادرنا، فإن المعنيين بالامر اعترضوا سبيل الشاب امام مؤسسة القدس التعليمية يوم اول امس السبت، وعرضوه للضرب ما استدعى تنقله للدائرة الامنية الثامنة للتبيلغ عن الاعتداء، الا انه وجد نفسه مطالبا بتقديم شهادة طبية لتحرير محضر في الواقعة.

ووفق المصادر ذاتها، فإن الشاب انتظر ليومه الاثنين للتوجه الى طبيب لاستصدار الشهادة المطلوبة و استكمال الاجراءات، الا انه قوبل بضرورة التوجه لمستشفى عمومي وهو ما قام به، قبل الاصطدام بحجم الاكتظاظ في مستعجلات مستشفى الرازي وعدم منحه الفرصة بالنظر لحجم الحالات المستعجلة.

وقد وجد ضحية الاعتداء نفسه بسبب هاجس الوقت مضطرا للاستسلام للبيروقراطية، ومجبرا على عدم التبليغ عن العصابة التي قد تستهدف اي شخص اخر في المنطقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة