حاليلوزيتش: سنعمل كل ما في وسعنا للعودة من الكاميرون مرفوعي الرأس

حرر بتاريخ من طرف

أكد الناخب الوطني وحيد حاليلوزيتش ،اليوم الخميس، أن أول هدف وضعه نصب عينيه عندما تسلم منصبه هو التأهل لمونديال قطر 2022، ثم الذهاب إلى أبعد حد في نهائيات كأس إفريقيا للأمم في كرة القدم (الكاميرون 2021)، مضيفا “سنعمل كل ما في وسعنا للعودة من الكاميرون مرفوعي الرأس”.

وقال إن “إطلاق الوعود بإحراز لقب كأس إفريقيا للأمم ،الذي ينتظره الجمهور المغربي منذ سنوات عديدة، أمر سهل، لكن ما يمكن أن أعد به هو العمل جديا على تحقيق هذا الأمل، باعتبار أن كرة القدم لا تخضع للمنطق ويمكن أن يحدث أي شىء غير متوقع في أي لحظة خلال المباريات”. وأضاف خلال الندوة الصحفية التي عقدها بمركز محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة للإعلان عن لائحة اللاعبين الذين تم استدعاؤهم لخوض النهائيات القارية، أن مجموعة من الإكراهات تعترض مؤخرا الطاقم التقني، لكن رغم ذلك تم تحقيق نتائج إيجابية بالفوز في تسع لقاءات وحصد تعادل وحيد.

وأشار ،في هذا الصدد، إلى أن النتائج التي حققها المنتخب المغربي تترك باب الأمل مفتوحا قبل نهائيات الكأس القارية، وكذلك المباراة الحاسمة المؤهلة لنهائيات كاس العالم بقطر.

من جهة أخرى، شدد حاليلوزيتش على أن هناك عشرة منتخبات على أقل تقدير تتوفر على ذات الإمكانيات لتجاوز الأدوار الأولى، ومنها خمسة حسب رأيه مرشحة لنيل اللقب ضمنها منتخب المغرب، مبرزا أن أغلب هذه المنتخبات تضم في صفوفها لاعبين موهوبين على المستوى الفردي.

لذلك ،يضيف حاليلوزيتش، أن مهمة المنتخب الوطني في هذه النهائيات لن تكون سهلة لأنه سيواجه منتخبات طموحة وكبيرة، على غرار المنتخب الغاني، الذي سبق له أن توج باللقب الإفريقي في أربع مناسبات.

وردا عن سؤال حول الضغط الذي يضعه إحراز اللقب بعد الفشل في ذلك لسنوات، أوضح أن “الضغط يمكن أن يكون حافزا لتحقيق الأفضل، ثم إن العناصر الوطنية محترفة وتعي جيدا المسؤولية الملقاة على عاتقها رغم كل الظروف والأجواء التي يمكن أن تحيط بمباريات النهائيات القارية، التي تتطلب إعدادا ذهنيا لا يقل أهمية عن الإعداد البدني”.

وعن استدعائه لأول مرة للاعب نادي برشلونة الإسباني ،عبد الصمد الزلزولي، أوضح الناخب الوطني أنه لاعب يملك الكثير من الموهبة وينتظر منه الشيء الكثير في الوقت الحالي “فهو ليس ميسي أو مبابي يجب أن نكون صبورين عليه، إذا تمكن من الانضمام إلى نادي برشلونة فهذا يؤكد أنه لاعب موهوب وبإمكانه اللعب كجناح وسنتتبعه لنرى إن كان سيقدم الإضافة للفريق المغربي”.

وكانت قرعة نهائيات كأس إفريقيا للأمم الكاميرون 2021، قد أوقعت المنتخب الوطني المغربي في المجموعة الثالثة إلى جانب كل من منتخبات الغابون، غانا وجزر القمر.

وستجري العناصر الوطنية مباراتها الأولى في هذا العرس الإفريقي أمام المنتخب الغاني، يوم الإثنين 10 يناير 2021 ابتداء من الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (نفس التوقيت المغربي) على أرضية ملعب أحمدو أهيدجو بالعاصمة الكاميرونية ياوندي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة