ثلاثة قاصرين يغتصبون طفل صغير كان يرعى أغنام والده

حرر بتاريخ من طرف

اهتزت سيدي قاسم على وقع جريمة اغتصاب خطيرة، راح ضحيتها طفل صغير يبلغ من العمر 11 سنة، كان يرعى أغنام والده بمنطقة غير بعيدة عن منزله بجماعة ” الرميلة”، خالية من المارة، قبل أن يقدم ثلاثة قاصرين يقطنون بنفس الجماعة على اغتصابه.

وأفادت يومية “المساء”، أن الضحية الذي كان يتابع دراسته بمستوى الخامس ابتدائي، قد أخفى تعرضه للاعتداء الجنسي، خوفا من عقاب والديه.

وبحسب ذات المصدر، فإن بعد عرض الطفل الصغير على طبيبين مختصين، حدد أحدهما مدة عجز هذا الأخير في 60 يوما فيما حدد الثاني مدة 45 يوم، لتتقدم أسرة الضحية بشكاية في الموضوع لدى سرية الدرك الملكي بجماعة ” دار الكداري”.

ويذكر أن قد تم اعتقال المشتبه بهم، وتمت مباشرة مساطر التحقيق معهم بخصوص هذا الحادث المأساوي الذي اهتز له الرأي العام المحلي بسيدي قاسم، وتمت احالتهم على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة