تنامي ظاهرة النقل السري للأجانب بمراكش يغضب المهنيين

حرر بتاريخ من طرف

تفاجأ مهنييو النقل السياحي بمراكش خلال الفترة الاخيرة، بعودة ظاهرة النقل السري بقوة من جديد، وفي عز الأزمة وأيضا حركة الركوض التي يعرفها القطاع، مما زاد من تكبيد المقاولات الصغرى لخسائر فادحة، تنضاف لمشكل العشرات من الرخص الإستثنائية الغير القانونية والممنوحة من ولاية الجهة، وكذالك نقط البيع الغير مرخصة لبيع الرحلات على مرآى ومسمع السلطات بالمدينة .

وقال رئيس المكتب الوطني الفدرالي ان المهنيين استبشروا خيرا بخطاب صاحب الجلالة، وخصوصا انشغالاته وتوصياته بالمقاولات الصغرى والمتوسطة، ومطالبته للمسؤولين بفتح الحوار الجاد مع المهنيين، ولكنهم اليوم يعانون في صمت وخصوصا مع غلق باب الحوار مع ولاية الجهة، التي تملك جميع مفاتيح المتطفلين على قطاع يضم آلاف الأشخاص ومئات العائلات.

وعبر محمد بامنصور عن الفدرالية الوطنية للنقل السياحي وجمعية الأطلس في تصريح لـ”كشت24″ عن أمله في أن يصل صوتن المهنيين خارج أسوار المدينة السياحية الأولى بالمملكة المغربية، لأنهم يشعرون بالغبن أمام مسؤولين عاجزين عن حل مشاكل القطاع السياحي وخصوصا على مستوى ولاية الجهة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة