تقدم نوعي على مستوى السرعة في تدخلات شرطة النجدة بمدينة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت ولاية الأمن بمراكش من تحقيق تقدم نوعي سواء على مستوى السرعة في التموقع بمكان التدخل استجابة للنداءات الواردة على خط – النجدة 19- ، أو على صعيد العمليات الأمنية الاستباقية التي تستهدف الظواهر الجنحية أو الإجرامية التي قد تعتمل بالشارع العام في نطاق المراقبة الأمنية المباشرة للدراجيين أو النجدات بالشارع العام، أو استجابة لنداءات المواطنين. 
 
واعتبارا لأهمية المؤشرات المتعلقة بهاتين المنظومتين ، لا بد من الإشارة إلى أن الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة مدعومة بقاعة القيادة والتنسيق قامت على سبيل المثال ، خلال الفترة الممتدة بين 20 يناير و29 منه ، ب1276 تدخلا أمنيا ، من بينها 31  تدخلا في قضايا المخدرات والخمور و90 تدخلا في قضايا السرقات و6 تدخلات في نطاق أشخاص مبحوث عنهم على الصعيد الوطني من أجل جنح مختلفة و 4  تدخلات تهم قضايا ضرب وجرح و8 تدخلات لضبط أشخاص متحوزين بأسلحة بيضاء في ظروف مشبوهة.
 
أما فيما يتعلق بالتوقيت ، فقد تراوحت المدة الزمنية للتدخلات خلال نفس الفترة، في مداهما الأقصى والأدنى ، بين دقيقتين و تسعة دقائق ، كحد أقصى ، وهي مدد زمنية قياسية بالنظر إلى أبعاد الاستراتيجية المديرية المعتمدة في هذا الاتجاه والتي تتغيى السرعة والتأثير في الجانب الأمني الوقائي.
 
وجاءت هذه النتائج وفق مصدر أمني لـ”كشـ24″ في سياق الاستراتيجية التي تنتهجها المديرية العامة للأمن الوطني في شأن التدبير الأمني اليومي ذي البعد الاستباقي ، وتجويد خدمات النجدة والإغاثة والمؤازرة والمساندة ، وذلك باعتمادها العمل بـ “قاعة القيادة والتنسيق” و “الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة” ، واللتان تعززتا بانطلاق صيغة تكنلوجية جديدة لخط الهاتف – النجدة 19- ، كآليات متقدمة ومتكاملة فيما بينها ، وذات قُدُرات ومعايير متطورة لا من حيث استغلال التكنولوجيا أو آليات التنقل والتحرك الأمني السريع .
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة