تفاقم معاناة مواطنين بسطات من انتشار الباعة المتجولين ومطالب بتدخل السلطات

حرر بتاريخ من طرف

تعاني ساكنة زنقة مولاي سليمان بحي بام بمدينة سطات من انتشار الباعة المتجولين، الأمر الذي يتسبب في خلق الازدحام وقطع الطرقات وانتشار الضخب والضجيج.

وأفادت ساكنة المنطقة في اتصالات متفرقة بـ “كشـ24 “أن الباعة المتجولين بالزنقة المذكورة، يحرمون الساكنة من الهدوء، إذ أنهم يستمرون في مواصلة نشاطهم التجاري حتى ساعات متأخرة.

وأضافت الساكنة أن “الباعة المتجولين يتركون أكواما من الأزبال في الأماكن التي يمارسون فيها تجارتهم، كما أنهم يعرقلون حركة السير ويغلقون مداخل بيوت الساكنة”.

وتساءل بعض المواطنين عمن يقف وراء الباعة المتجولين بحي بام زنقة مولاي سليمان، خاصة وأنهم كانوا موضوع شكايات عدة، وجهت لكل من قائد المقاطعة الثانية، ولرئيس المجلس الجماعي ولعامل عمالة سطات.

ولا يقف الأمر عند هذا الحد، فقد أكد المتضررون أنهم اتصلوا بالسلطات الأمنية أكثر من مرة لإجلاء الباعة المتجولين من قرب مقرات سكناهم، غير أن ذلك لم يؤت أية نتيجة.

وتبعا لذلك، طالبت الساكنة من الجهات الوصية التدخل من أجل وضع حد لمعاناتها مع الباعة المتجولين، وتمكين المتضررين من العيش في أجواء مريحة وهادئة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة