تفاصيل جديدة في قضية مقتل نزيل بمستشفى الطب النفسي ببرشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

كشفت مصادر كش 24، أنه بعد مرور يوم واحد على رفع تقرير مفصل بالأرقام، أمام أنظار وكيل جلالة الملك، حول فضيحة مدوية تتعلق أساسا بالغياب الشبه التام للطبيبة المداومة بالمستشفى المذكور، وقعت جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها نزيل بمستشفى الطب النفسي ببرشيد، وذلك يوم الخميس الماضي الموافق ل21 يناير الجاري، بعد إقدام أحد النزلاء بجناح ” أبو السماح “، على تهشيم وتحطيم رأس نزيل آخر، مقيم بنفس الجناح.

واستنادا لمصادرنا، كشف هذا الحادث المأساوي، عن حجم المعاناة واللامبلاة والتلاعبات، التي يعرفها المستشفى، في ظل الوضعية الكارثية التي أميط عنها اللتام، وعن الواقع المرير والمعاش، الذي يعرفه ويعيش على إيقاعه ونبراته مستشفى الرازي للطب النفسي ببرشيد.

ويشار أيضا أن المجتمع المدني، يسجل بكل استغراب، غياب الطبيبة المداومة عن العمل، ويطالب في هذا الإطار، من الجهات المسؤولة فتح بحث وتحقيق قضائي، حول ما يقع ويجري داخل عقر دار هذه المؤسسة الصحية القائمة بذاتها، هذا في الوقت الذي تعالت فيه أصوات، منددة بضرورة اتخاذ القرارات الرادعة، من طرف وزير الصحة، في حق هذه الطبيبة وكل من يدور في فلكها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة