تعليمات لتشديد البروتوكول الصحي بالمدارس والإغلاق ينتظر المخالفين (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد بداية الأسبوع، من يومية “المساء” التي أفادت بأن مدراء عدد من المؤسسات التعليمية توصلت بتعليمات مستعجلة دعت إلى رفع مستوى الحيطة واليقظة والتعبئة التامة، والتتقيد بأقصى درجات الصرامة في تطبيق البروتوكول الصحي بالمدارس على خلفية التطورات التي عرفتها الحالة الوبائية بالمغرب.

ووجهت مجموعة من الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين مراسلة إلى المديرين الإقليميين للوزارة، طالبتهم فيها بتكثيف الزيارات التي تقوم بها اللجنة المشتركة من أجل مراقبة مدى التزام المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، بالتدابير الوقائية، على أن يتم اللجوء إلى إغلاق كل مؤسسة تعليمية أو خصوصية ثبت عدم تقيدها بالتدابير.

وشددت المراسلة على “ضرورة الحفاظ على مسافة أمان لا تقل عن متر واحد بين شخصين في جميع الإتجاهات داخل جميع فضاءات المؤسسات التعليمية، وعدم السماح بالتجمعات داخل المؤسسات وعند مداخلها، وضبط توافد التلاميذ وتحركاتهم مع وضع علامات تشوير.

كما دعت إلى الحفاظ على نظافة اليدين بصفة منتظمة، وذلك عن طريق غسلهما بالماء والصابون أو تعقيمهما بالمحلول الكحولي، مع تعقيم الأحذية بالأحواض المخصصة لذلك وتجفيفهما.

حزمة التدابير تضمنت إلزام جميع التلاميذ، كيفما كان مستواهم الدراسي، وكافة الاطر التربوية والإدارية العاملة بالمؤسسات التعليمية بوضع الكمامة بطريقة صحيحة وسليمة في جميع المرافق والفضاءات، منع تبادل الادوات المدرسية وكل اللوازم ذات الإستعمال الخاص بين التلاميذ.

كما اكدت على تهوية فضاءات المؤسسات التعليمية بصفة منتظمة، والتقيد بتدابير تنظيف وتعقيم فضاءات وتجهيزات المؤسسات التعليمية، وتنظيم حملات تحسيسية وحصص منتظمة لتوعية التلاميذ حول الإجراءات والتدابير المتخذة.

وفي حيز آخر، أوردت الجريدة ذاتها، أن الحكومة حسمت في مواعيد إجراء الإنتخابات المهنية بعد ان نشرت الجريدة الرسمية 3 قرارات وزارية، تهم تحديد تواريخ إجراء الإستحقاقات الإنتخابية المتعلقة بمندوبي الأجراء، وممثلي الموظفين في الجان الإدارية متساوية الأعضاء، وممثلي المستخدمين في لجان النظام الأساسي ومستخدمي المنشآت المنجمية.

القرارات، التي اتخذت بعد استطلاع رأي وزير الداخلية، تضمنت قرارا لوزير الشغل والإدماج المهني بشأن تواريخ الإجراءات المتعلقة بانتخابات مندوبي الاجراء، والذي نص في المادة الأولى منه، على أن يُعد المشغل اللوائح الإنتخابية لانتخاب مندوبي الأجراء قبل يوم 30 أبريل 2021.

وحددت المادة ذاتها، أجل 8 أيام، يبتدئ من 30 ابريل من أجل تقديم التعرضات بشأن اللوائح الإنتخابية، بينما نصت المادة الثانية على أن يقوم المشغل بالرد كتابة على تعرضات الأجراء على اللوائح الإنتخابية داخل أجل 10 أيام ابتداء من 30 ابريل 2021 إلى غاية 9 كاي 2021.

وفي ما يخض الترشيحات، فقد نص القرار الوزاري على أن تقدم الترشيحات لانتخاب مندوبي الأجراء ابتداء من 18 ماي 2021 إلى غاية فاتح يونيو 2021، وأن يلصق المشغل لوائح الترشيح، المودعة لديه في الأماكن المنتصوص عليها في المادة 455 من مدونة الشغل ابتداء من 2 يونيو 2021 إلى غاية 9 يونيو 2021/ على أن تجري عملية الإقتراع لانتخاب مندوبي الأجراء ابتداء من 10 يونيو 2021 إلى غاية 20 يونيو 2021.

وفي خبر آخر، ذكرت اليومية نفسها، أن المغرب أبرم صفقة تسلح جديدة مع تركيا تهم التزود بطائرات درون بيرقادار بقيمة 70 مليون دولار.

وحسب موقع متخصص في الشؤون العسكرية، ستحصل القوات المسلحة الملكية بموجب هذا العقد على 13 طائرة درون مسلحة من نوع بيرقدرا TB2.

كما ستحصل أيضا بموجب هذا العقد على 4 محطات أرضية للقيادة، ونظام محاكاة للتكوين على قيادة هذه الطائرات، ونظام رقمي لتتبع وتخزين المعلومات والتكوين والدعم اللوجستيكي والتقني.

وحسب موقع الجزيرة، فإن نظام الطائرة المعنية يتكون من ست مركبات جوية (طائرات) ومحطتين أرضيتين للتحكم والسيطرة، وثلاث محطات للبيانات الأرضية، ومحطتين للفيديو، إضافة إلى معدات للدعم الأرضي,

وتصنف “بيرقدار” ضمن الطائرات العسكرية التكتيكية (مراقبة وهجوم) إذ يمكنها التحليق على ارتفاع (20 ألفا إلى 27 ألف قدم) نحو ثمانية آلاف متر، وحمل معدات بوزن 150 كيلوغراما والطيران حتى 25 ساعة متواصلة.

ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، أن التنسيقية الوطنية لحملة الشهادات الجامعية والديبلومات في وضعية إعاقة، أطلقت عريضة دولية لجمع أكبر عدد من التوقيعات لمساندتها من اجل الضغط على السلطات المسؤولة، وللمطالبة بحقها في التوظيف المباشر في أسلاك الوظيفة العمومية.

وقد وقع على العريضة المذكورة العشرات من الأشخاص، حيث تجاوز عدد الموقعين بعد الساعات الاولى من إطلاقها حوالي 200 توقيع، ويدعو الاشخاص في وضعية إعاقة، ومن بينهم حاملو الشهادات العليا والديبلومات، بحقهم في الشغل كما تنص على ذلك المواثيق الدولية وكذا الوطنية الت تمنحهم تمييزا إيجابيا.

وقال محركو العريضة التي تم نشرها على موقع افاز العالمي، إن عدد المعنيين يفوق 1300 شخص وأغلبهم عاطل عن العمل ويعانون من الهشاشة والفقر ومن ظروف صعبة يتكالب فيها الفقر مع غياب فرص الشغل خاثة بالنسبة إلى وضعياتهم كفئات تعاني من الإعاقة وتغلق في وجوههم ابواب الشغل وفي الوظائف العمومية لهذا السبب

وجاء في العريضة أن الدولة قررت، منذ عقود ان تستفيد هذه الفئة من نسبة 7 في المائة من مباريات التوظيف، مؤكدة أن هذا لم يطبق وعلى الدولة تعويضهم بالتوظيف المباشر.

وفي خبر رياضي، قالت “المساء” إن رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، بعقد اجتماعا مع الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، للحسم في برنامج المنتخب الوطني الخاص بشهر يونيو المقبل.

ويدخل المنتخب الوطني أهم مرحلة من الأهداف الحاسمة مع الناخب الوطني، وهي تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.

ويستقبل المنتخب الوطني نظيره السوداني، الذي حقق قبل أيام تأهلا تاريخيا إلى كأس أمم افريقيا المقبلة التي تجري بالكاميرون، قبل مواجهة منتخب غينيا بالعاصمة كوناكري في الفترة ما بين فاتح إلى 15 يونيو المقبل.

وسيهم الإجتماع الحسم في مجموعة من الملفات، لعل من أهمها الحسم كفي خصم المنتخب الوطني وديا، خلال فترة التوقف الدولي المقبلة.

ويبقى المنتخبين السنغالي والكونغولي، المنتخبين المرشحين لكي يواجههما المنتخب الوطني وديا في فترة التوقف الدولي، حيث يبقى خيار مواجهة واحد من هذين المنتخبين الخيار الأفوى لصعوبة برمجة مباراتين في الفترة المذكورة.

ومن الملفات الأخرى التي سيتم مناقشتها، مسألة انضمام أسماء أخرى إلى المنتخب الوطني، كأنور أي الحاج لاعب أندرلكت البلجيكي وديوب لاعب وستهام الإنجليزي وعمران لوزا لاعب نانت الفرنسي ومحمد احتارين لاعب بي إس في إندهوفن الهولندي.

وإلى يومية “العلم” التي ذكرت أن جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، الذي طرده ترامب من البيت الأبيض، والمبحوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في النزاع المفتعل بالصحراء المغربية، مريستوفر روس، قد وضعا نفسيهما، رهن إشارة الاستخبارات الجزائرية.

وأضاف الخبر ذاته أن المعطيات تشير إلى أن خروج هذين الشخصين اللذين كانت لهما علاقات سابقة بالمخابرات الجزائرية في هذا التوقيت بالتحديد، الذي تتعرض فيه الجزائر وصنيعتها البوليساريو لانتكاسات متتالية، يؤكد أن الأمر يتعلق بتنسيق محكم، وأن المخابرات الجزائرية تعول على هذيه الشخصين لإقناع إدارة الرئيس الأمريكي الحالي بالتراجع عن قرار سلفه.
وختام جولتنا مع جريدة “بيان اليوم” التي التي نقلت عن الدكتور الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، قوله، إن الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية شكلتا قضية شائكة، تطلب حلها قرارا شجاعاً وثوريا، كما جسدته مبادرة الملك محمد السادس، مبرزاً أن المبادرة لا تمثل مجرد خدمة احتماعية عادية مقدمة للساكنة، وإنما مقاربة للعدالة الاجتماعية.

وأضاف أنها تهدف لإشراك كافة المغاربة في النمودج التنموي الجديد وجني ثماره أيضا، مسترسلاً أن “الأمر يتعلق بورش ملكي يمثل قاطرة تجر عدة أوراش إصلاحية أخرى”، مردفةً أنه على المستوى الطبي يتعلق الأمر باستفادة 22 مليون مغربي إضافي في السنتين المقبلتين من التغطية الصحية، علماً أن انفجار عدد المستفيدين يستدعي أوراشا أخرى من قبيل تحسين عرض العلاجات كما وكيفاً.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة