تراجع إنتاج الطاقة الكهربائية ب 1,2 في المائة نهاية فبراير 2017

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، بأن إنتاج الطاقة الكهربائية تراجع بنسبة 1,2 في المائة في متم فبراير 2017 مقابل ارتفاع بلغ 1 في المائة سنة قبل ذلك.

وعزت المديرية، في مذكرتها للظرفية لشهر أبريل الجاري، هذا التراجع إلى انخفاض إنتاج المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ب 3ر2 في المائة وكذا الانتاج الخاص ب 4ر2 في المائة والذي خفف من حدته تحسن بنسبة 6ر44 في المائة للمشاريع المطورة في إطار القانون 09-13 المتعلق بالطاقات المتجددة.

أما رصيد مبادلات المغرب في مجال الطاقة الكهربائية مع إسبانيا والجزائر (الواردات والصادرات) فقد عرف ارتفاعا ب 9ر11 في المائة نهاية فبراير 2017 مستفيدا من ارتفاع في حجم الواردات ب 9ر10 في المائة بعد ارتفاع ب 8 ر17 في المائة خلال السنة الماضية.

وفي ما يتعلق باستهلاك الطاقة الكهربائية، أشارت المديرية إلى أنه سجل ارتفاعا طفيفا بنسبة 0,5 في المائة في متم الشهرين الأولين من سنة 2017، بعد ارتفاع ب2,6 خلال نفس الفترة من السنة السابقة.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا الارتفاع ناجم عن استهلاك الطاقة ذات التوتر العالي جدا والعالي والمتوسط التي سجلت ارتفاعا بنسبة 1,2 في المائة، مشيرا إلى أن هذا الارتفاع استفاد من النمو المنسوب للموزعين ب 5 ر2 في المائة و الاستهلاك الموجه بالخصوص للقطاع الصناعي ب 6 في المائة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن استهلاك الطاقة ذات التوتر المنخفض سجل بالمقابل تراجعا ب 4ر2 في المائة بعدما كان قد عرف ارتفاعا ب 7 ر1 في المائة سنة من قبل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة