تجار سوق بمراكش يطالبون بإلغاء ديون تراكمت عليهم خلال فترة الحجر

حرر بتاريخ من طرف

يشتكي تجار سوق “برج الزيتون” بحي المحاميد بمراكش، من تداعيات الإجراءات المتخذة لمحاصرة فيروس “كورونا” المستجد، والتي اضطرتهم إلى إغلاق محلاتهم، امتثالا للتدابير الاحترازية التي أملتها حالة الطوارئ الصحية.

ويطالب التجار، الجهات المعنية بالالتفات إلى أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية التي تدهورت نتيجة تداعيات الأزمة، مشددين على أنه لم تعد لهم القدرة على في ظل هذه الظروف على الإلتزام  ببعض الوجبات اتجاه الجماعة كأداء ما بذمتهم من ديون عبارة عن متأخرات واجبات الإستغلال.

وقال التجار في مراسلة إلى والي جهة مراكش ورئيس المجلس الجماعي لمراكش، توصلت “كشـ24” بنسخة منها، إنهم يعيشون حالة من التذمر واليأس نتيجة الإشعارات المتتالية من المجلس الجماعي لتأدية مستحقات الكراء، التي اعتبروها مجحفة وبدون وجه حق، علما أن هذه الديون المتراكمة على التجار المعنيين تم احتسابها قبل بدء نشاطهم التجاري الفعلي نتيجة تأخير تزويد السوق بالماء والكهرباء، إضافة إلى  فترة الحجر الصحي التي كان خلالها السوق مغلقا.

وعبّر التجار الذين طالبوا بلقاء والي الجهة لتقديم الحجج التي يستندون عليها في مطلبهم، عن رفضهم لجميع الإجراءات التي ألزمهم إياها المجلس الجماعي، مطالبين بإلغاء الديون المذكورة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة