بسبب خلافه مع اردوغان.. داوود أوغلوا يستقيل من “العدالة والتنمية”

حرر بتاريخ من طرف

أعلن رئيس وزراء التركي السابق داوود أوغلوا استقالته من حزب العدالة والتنمية صبيحة اليوم الجمعة وذلك عقب مؤتمر عقده بمكتبه بأنقرة.

وقد جاءت هذه الاستقالة على خلفية النزاع الذي طبع علاقته مع رئيس الجمهورية رجب طيب أدروغان، وذلك بعد اتهامه لأردوغان بالتضييق على حرية التعبير، ثم سجن رؤساء بلديات أكراد تحت ذريعة الإرهاب، علاوة على رفضه إعادة انتخابات بلدية اسطبنول التي مني فيها حزب العدالة والتنمية بهزيمة ساحقة.

وتأتي هذه الاستقالة بعد أيام من إحالة داوود أوغلوا على اللجنة التأديبية للحزب مع طلب فصله حيث ادعى أن ” اولويات وخطابات وسياسات إدارة حزب العدالة والتنمية تغيرت” كما أفادت بذلك وكالة الأناضول.

وفور إعلانه استقالته من الحزب، أعرب اوغلوا عن نيته تأسيس حركة سياسية جديدة رفقة ثلاتة من أعضاء حزب العدالة والتنمية الذين كانوا قد أعلنوا استقالتهم تزامنا مع استقالة اوغلوا.

وتجدر الإشارة إلى أن بوادر الأزمة بين أوغلوا وأردوغان بدأت شرارتها منذ سنة 2016، وذلك بعد إعلان أوغلوا استقالته كرئيس للوزراء إبان تولي أردوغان رئاسة الجمهورية، وجاء هذا الصراع أيضا على خلفية رفض أوغلوا للتعديلات الدستورية التي تمنح رئيس الجمهورية صلاحيات عريضة على حساب رئيس الوزارء، وكذلك رفضه لطريقة تدبير الرئاسة التركية لملف الاكراد، بالإضافة إلى معارضته لقرار اردوغان الذي يقضي بإعادة الإنتخابات قصد حصول حزب العدالة والتنمية على أغلبية مريحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة