“الناموس” يستنفر السلطات شمال المغرب

حرر بتاريخ من طرف

انعقد بمقر عمالة المضيق الفنيدق، الثلاثاء الماضي، اجتماع اللجنة الإقليمية لمحاربة النواقل لبحث ظاهرة انتشار البعوض على مستوى العمالة.

وتطرق الاجتماع إلى التدابير والإجراءات والاستعدادات اللوجستيكية والبشرية الضرورية لوضع برنامج عمل لمحاربة انتشار البعوض على مستوى عمالة المضيق الفنيدق.

بعد مناقشة الموضوع والإحاطة بجوانبه الصحية والبيئية، خلص الاجتماع إلى أن ظاهرة انتشار البعوض بالمدن والتجمعات السكانية بعمالة المضيق-الفنيدق يعود إلى عامل الارتفاع المفاجئ والمفرط لدرجة الحرارة، والتي جاءت مباشرة بعد الأمطار الغزيرة التي عرفتها المنطقة.

وأوضحت المداخلات أن الأمطار الغزيرة ساهمت في ظهور مستنقعات وبرك مائية في محيط المدن، خاصة مدينة مرتيل، التي تتميز بوجود عدة مناطق رطبة، والتي تشكل أرضية ملائمة لتكاثر البعوض، نافية مضمون بعض الأخبار المتداولة تقول بوجود أنواع جديدة من البعوض أكثر خطورة في نقل الأمراض.

وتقوم لجنة اليقظة التابعة للمندوبية الإقليمية للصحة بزيارات ميدانية منتظمة لدارسة ورصد وجود نواقل الأمراض من الحشرات، والحرص على مكافحتها بتعاون ما باقي المتدخلين.

وقد خلص الاجتماع إلى الاتفاق على مجموعة من الخطوات التنسيقية على مستوى عمالة المضيق الفنيدق لمحاربة انتشار البعوض، ووضع برنامج عمل يشمل كافة تراب العمالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة