القنصل المغربي في جزر الكناري يغادر منصبه

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر، أن يغادر القنصل العام للمملكة المغربية في جزر الكناري، أحمد موسى، منصبه في 31 غشت الجاري، بعد عشر سنوات قضاها كممثل دبلوماسي للمغرب في أرخبيل الكناري.

والتقى الدبلوماسي المغربي، الثلاثاء الماضي، أوغوستو هيدالغو، رئيس بلدية لاس بالماس دي غران كناريا، لإبلاغه بانتهاء مهامه الدبلوماسية في نهاية شهر غشت الجاري، وقدم أحمد موسى خلال اللقاء المذكور، تقييما إيجابيا عن السنوات العشر التي قضاها على رأس القنصلية العامة للمغرب.

وناقش المسؤولان مختلف القضايا السياسية الحالية في جزر الكناري والمغرب وغيرها من القضايا المتعلقة بوباء كورونا المستجد. وعبر أحمد موسى عن سعادته بالسنوات التي قضاها في عاصمة غران كناريا، وهي المدينة التي أعلن أنه ينوي الحفاظ على علاقة وثيقة معها.

ونفى القنصل المغربي في جزر الكناري، أحمد موسى، في تصريحات سابقة، وجود أي نوايا توسعية للمغرب في جزر الكناري. وقال الدبلوماسي المغربي، في تصريحات نقلتها إذاعة “كادينا سير”، أنه من الخطأ الحديث عن طموحات توسعية في جزر الكناري ، مؤكدا أن المغرب “يعترف بالطبيعة الإسبانية لجزر الكناري”، والدليل حسب قوله هو تواجده كممثل للمغرب دبلوماسيا هناك.ذ

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة