الغرفة الإستئنافية بجنايات مراكش تدين عون سلطة من أجل الإرتشاء

حرر بتاريخ من طرف

قضت الغرفة الإستئنافية بجنايات مراكش، بإدانة عون سلطة يعمل بقيادة ادويران إقليم شيشاوة بثلاثة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، بعد متابعته من أجل الإرتشاء.

وكانت الهيئة القضائية بالمحكمة الابتدائية بامنتانوت، قضت يوم الإثنين 28 ماي الماضي، بإدانة المتهم بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 5000 درهم، وتعويض لفائدة الضحية قدره 10000 درهم، من أجل الإرتشاء، قبل أن تقرر الغرفة الإستئنافية بجنايات مراكش خفض العقوبة.

وتعود تفاصيل القضية، حينما تم توقيف عون سلطة من رتبة “مقدم” يعمل بقيادة ادويران، في حالة تلبس، من طرف عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية شيشاوة تحت الإشراف المباشر للنائب الأول لوكيل الملك بإبتدائية إمنتانوت يوسف المتحف الذي رافق الضابطة القضائية، حيث تم وضعه رهن الحراسة النظرية على ذمة البحث في هذه القضية.

ووفق مصادرنا، فالمتهم المسمى “ع.ز” تم ضبط مبلغ مالي قدره 2000 درهم بحوزته، داخل مقر قيادة ادويران، من طرف نائب وكيل الملك وعناصر “لابيجي”، وهي نفسها الأوراق النقدية التي تم تصويرها من طرف الضابطة القضائية، من أجل منحها من طرف مواطن لفائدة “المقدم” كرشوة لتمكينه من الحصول على شهادة إدارية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة