السيارات والفوسفاط ينعشان صادرات المغرب

حرر بتاريخ من طرف

استفادت صادرات المغرب من مبيعات الفوسفاط ومشتقاته والسيارات والنسيج والألبسة، حيث ساهمت في انخفاض العجز التجاري، رغم الزيادة التي طبعت أداء الواردات.

تراجع عجز الميزان التجاري المغربي 4,2 في المائة في أبريل الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث ينتقل إلى 65,5 مليار درهم، فيما انتقل معدل تغطية الواردات بالصادرات من 56,1 في المائة إلى 62 في المائة.

ووصلت الواردات في متم أبريل، حسب بيانات مكتب مكتب الصرف، الصادرة اليوم الثلاثاء فاتح يونيو، إلى 165,4 مليار درهم، بزيادة بنسبة 10,7 في المائة، بعد ارتفاع مشتريات المنتجات المنتهية الصنع بنسبة 24,7 في المائة، والمنتجات نصف المصنعة بنسبة 10 في المائة، ومواد التجهيز بنسبة 7,1 في المائة، والمنتجات الغذائية بنسبة 5,1 في المائة.

وتجلى أن واردات المغرب من المشتريات الطاقية تراجعت في الأربعة أشهر الأولى من العام الحالي بنسبة 0,9 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كي تستقر في حدود 20 مليار درهم.

وفي الأربعة أشهر الأولى من العام الجاري، ارتفعت الصادرات بنسبة 22,3 في المائة، كي تستقر في حدود 102,6 مليار درهم، وهو ما يرد إلى ارتفاع صادرات السيارات بنسبة 62,6 في المائة كي تصل إلي 29,5 مليار درهم، ومبيعات الفوسفاط ومشتقاته بنسبة 16,9 في المائة لتصل إلى 18,17 مليار درهم، والنسيج والألبسة بنسبة 22,8 في المائة لتبلغ 10,86 مليار درهم، والصادرات الفلاحية والغذائية- الفلاحية بنسبة 3,2 في المائة لتصل إلى 26,59 مليار درهم.

وشهدت صادرات قطاع الطيران انخفاضا بنسبة 10,8 في المائة في الأربعة أشهر الأولى من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كي تبلغ 4,47 مليار درهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة