الحكومة الفرنسية تتمسك بالحوار الوطني رغم استقالة المكلفة بإدارته

حرر بتاريخ من طرف

استقالت الوزير الفرنسية السابقة جوانو شانتال من رئاسة “الحوار الوطني”، الذي أعلنه الرئيس إيمانويل ماكرون في ديسمبر/كانون الأول، ردا منه على الاحتجاجات الشعبية للسترات الصفراء. وجاءت استقالة شانتال إثر الجدل الواسع على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص راتبها الشهري في مهمتها الجديدة، الذي يقارب 15 ألف يورو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة