التوأمة مع مدن إسرائيلية.. أمزازي يعلن عن تأسيس مركز لحسن اليوسي

حرر بتاريخ من طرف

يرتقب أن يعلن وزير التربية الوطنية السابق، سعيد أمزازي، عن تأسيس مركز الحسن اليوسي للدراسات والأبحاث الأمازيغية بمدينة صفرو. المصادر قالت إن المركز يسعى للاعتناء بالموروث الثقافي المحلي بمدينة صفرو، خاصة ما يتعلق منه بالمكون الأمازيغي والمكون اليهودي.

وقد يلجأ إلى إيجاد فرص لعقد التوأمة بين مدينة صفرو ومدن إسرائيلية، بغرض الاعتناء بالموروث اليهودي للمدينة وإنقاذه من الضياع، وضمان إمكانيات للنهوض بالسياحة في هذه المدينة التي تعتبر من المدن التي لا تحتفظ بموروث يهودي مهم. لكن هذا الموروث، خاصة في حي الملاح بالمدينة القديمة، يواجه خطر الضياع بسبب الانهيارات المتتالية التي تعرفها البنايات في هذه المدينة، وما يحتاجه ترميمها من إمكانيات وخبرات مهمة.

وإلى جانب الوزير السابق سعيد أمزازي، فقد شارك في الاجتماعات التحضيرية لتأسيس هذا المركز، محمد اليوسي، نجل الزعيم الحسن اليوسي، وأحد أبرز قيادات الحركة الشعبية. كما شارك في هذه الاجتماعات رئيس المجلس الجماعي للمدينة، حفيظ وشاك عن حزب التجمع الوطني للأحرار.

وإلى جانب الاعتناء بالموروث الثقافي المحلي، فإن أصحاب المشروع يراهنون على المركز من أجل إبراز الوجه الغني والمتعدد للهوية المغربية وما تزخر به من إمكانيات هائلة لترسيخ قيم التعايش والتسامح والتعدد في ظل الوحدة.

ويعتبر الحسن اليوسي الذي سيحمل المركز اسمه أول وزير داخلية في مغرب ما بعد الاستقلال. وكان يشغل باشا لمدينة صفرو. ويعتبر من مؤسسي حزب الحركة الشعبية، وهو الحزب الذي يقدم نفسه على أنه ساهم بقوة في ترسيخ التعددية الحزبية والسياسية في مغرب ما بعد الاستقلال، وبأنه أفشل كل المحاولات الرامية إلى تكريس هيمنة الحزب الوحيد، في إشارة إلى حزب الاستقلال. وشارك اليوسي في تأسيس الحركة الشعبية إلى جانب كل من امبارك البكاي والمحجوبي أحرضان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة