التلقيح ضد كورونا..مرضى الحساسية بمراكش يتساءلون عن مصيرهم

حرر بتاريخ من طرف

بعد توسيع عملية التلقيح لتشمل الجميع، لازال المرضى الذين يعانون من الحساسية خاصة من البينيسيلين ينتظرون من المسؤولين في مراكش تحديد مركز تلقيحهم، والذي يجب أن يكون مجهزا بشكل كامل سواء من أطباء التخدير أو أجهزة المراقبة المتطورة لتفادي أي مضاعفات خطيرة، كما هو الحال بالنسبة للدول الأوروبية التي تخصص مستشفيات مجهزة لتلقيح هذه الفئة.

وقال معنيون بالأمر، إنهم توجهوا إلى مراكز التلقيح من أجل تلقي جرعاتهم من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، غير أن الأطر الصحة بهذه المراكز رفضت تلقيحهم، لعدم وجود قاعة مجهزة لمثل هذه الحالات.، ليجدوا أنفسهم بين بحرين مختلفين..لا هم يستطعون الحصول على جواز التلقيح للتنقل كسائر الموطنون أو لاستعماله في حال تم فرضه في أمكان معينة كالعمل مثلا، ولا الجهات المختصة سلمتهم أي وثيقة رسمية تعوض جواز التلقيح لتكون دليل على استثناء هذه الفئة من عملية التلقيح.

وتطالب هذه الفئة المديرية الجهوية للصحة بمراكش ووزارة الصحة وكافة المسؤولين عن عملية التلقيح، بإصدار بلاغات توضيحية خاصة بهذه الفئة حتى تتمكن هي الأخرى من الإستفادة من عملية التلقيح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة