اعتقال قيادي في “البيجيدي” بإيفران بتهمة الاعتداء على موظفين 

حرر بتاريخ من طرف

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لأزرو متابعة قيادي محلي في حزب العدالة والتنمية في حالة اعتقال، وذلك بتهمة إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بواجبهم، وخرق حالة الطوارئ الصحية.

وقالت المصادر إن الأمر يتعلق بنائب الكاتب المحلي لـ”المصباح” بمنطقة “تيمحضيت”. في حين قررت النيابة العامة، في القضية ذاتها، متابعة عضو آخر من الحزب في حالة سراح.

وتعود المتابعة إلى شكاية تقدم بها موظفون في المركز الصحي للمنطقة، والذين اتهموه بالاعتداء عليهم، بعدما قام بالدخول إلى المركز وهو مرافق لأم طفل مريض.

وذكرت المصادر بأن المعني قام ببث تصوير مباشر لمرافق المؤسسة أثناء عملية ولوجه إليها، في وقت متأخر من إحدى ليالي رمضان. كما قام بالتقاط صور للعاملين بالمركز دون موافقتهم، معتبرا بأن الأطقم العاملة في المركز تماطلت في تقديم العلاجات اللازمة لطفل يوجد في حالة صحية حرجة.

وعمد موظفو المركز الصحي إلى تقديم شكاية في الموضوع إلى النيابة العامة، وأسفرت التحقيقات التي باشرتها عناصر الدرك عن متابعته في حالة اعتقال، بداية الأسبوع الماضي.

واستنكرت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بإيفران هذه المتابعة، موردة بأن كل ما فعله نائب الكاتب المحلي لـ”البيجيدي” هو أنه أطلق نداء استغاثة من أجل إنقاذ طفل في حالة صحية متدهورة.

ومن جانبها اعتبرت الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بأن ما قام به المعني يدخل في إطار التشهير الكاذب بالعاملين في مستعجلات القرب بالمركز الصحي لتمحضيت.

ونفت وجود أي علاقة لها بالإهمال، موردة بأن الأطر الصحية قامت باتخاذ المتعين، حيث تم إجراء الاتصال بالسلطات المحلية التي تدخلت بدورها لدى سائق سيارة الإسعاف التابع للجماعة للتطوع من أجل تدبر الأمر. وأكدت على أنه تم تقديم الإسعافات الأولية للطفل مباشرة بعد وصوله.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة