أميركا تعلن خبرا سارا للحاصلين على لقاح كورونا

حرر بتاريخ من طرف

حملت التعديلات المحدّثة الخاصة بإرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأميركية، الاثنين، والخاصة بفيروس كورونا المستجد، أخبارا جيدة للأشخاص الذين حصلوا على جرعتي اللقاح للوقاية من وباء كوفيد-19.

ووفق التحديث الجديد، فإنه بمقدور الأشخاص الذين حصلوا على كافة جرعات التطعيم من كوفيد-19، الاجتماع مع آخرين حصلوا بدورهم على اللقاح بجرعتيه، وذلك دون ارتداء كمامات، أو ترك مسافة كانت محددة بـ6 أقدام، بشرط ألا يكون أيّا منهم مصابا بأي مرض خطير آخر.

وحسبما ذكرت وكالة “يو بي آي” للأنباء، فإن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أشارت أيضا إلى أن الأشخاص الحاصلين على التطعيم، لن يحتاجوا للحجر الصحي أو اختبار للإصابة بالفيروس التاجي، في حال اتصالهم بشخص مصاب بكوفيد-19، شريطة ألا تبدو عليهم أي أعراض تدل على إصابتهم بالوباء.

وأوضحت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن هناك “مجموعة متزايدة من الأدلة العلمية تشير إلى أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بشكل كامل أقل عرضة للإصابة بالعدوى ونقل الفيروس للآخرين، لذلك يمكنهم اتخاذ احتياطات أمان أقل في مواقف معينة”.

وقالت روشيل والينسكي، مديرة المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها في بيان: “هناك كثيرون يريدون الحصول على اللقاح كي يعودوا لممارسة حياتهم بشكل طبيعي”، لافتة إلى أنه “هناك بعض الأنشطة التي يستطيع الحاصلون على اللقاح البدء باستئنافها في منازلهم”.

واعتبرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن الشخص يصنّف على أنه استكمل التطعيم، بعد مرور أسبوعين على تلقيه لآخر جرعة مطلوبة من لقاح كورونا.

وأوصت أن “يستمر الجميع في الالتزام بتدابير الوقاية لحماية العدد الكبير من الأشخاص الذين لا يزالون غير محصنين، بما في ذلك ارتداء أغطية الوجه في الأماكن العامة، وتجنب التجمعات الكبيرة، والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة