أصحاب الصالات الرياضية يقترحون “جواز التلقيح” وإلغاء قرار الإغلاق

حرر بتاريخ من طرف

لم يستسغ العديد من أرباب الصالات الرياضية قرار الإغلاق الصادر عن السلطات الحكومية، مطالبين بالتراجع عنه وإعادة فتح القاعات الرياضية بشرط الاعتماد على جواز التلقيح.

ودعا المهنيون السلطات المختصة في تصريحات متطابقة لـ كشـ24 إلى مساعدة القطاع على استئناف أنشطته لتفادي السيناريوهات الكارثية، مقترحين إعادة فتح القاعات الرياضية بشرط أن يجري السماح فقط لمن يدلون بجواز التلقيح بالولوج إليها والاستفادة من خدماتها، بعد تمكنهم من تلقي جرعتين من اللقاح ضد كوفيد19، في الوقت الذي أعربوا فيه عن ادراكهم التام لما تمر به البلاد من أزمة صحية مرتبطة بانتشار جائحة كورونا.

وعن هذا الاقتراح قالت الفيدرالية المغربية لمهنيي الرياضة في بيان لها إنها “على استعداد كامل لمناقشته مع السلطات من أجل التوصل إلى حلول تضمن سلامة الممارسين للرياضة ومرتادي هذه القاعات، وأيضا حماية عشرات الآلاف من الوظائف المرتبطة بالقطاع”، موضحة أن “اقتراحها هو لفت لانتباه الحكومة إلى عدم جدوى مثل هذا الاجراء في حق قطاع مازال القرار يثير استغراب أصحابه من المهنيين والممارسين على حد سواء”.

ويرى أصحاب القاعات الرياضية الذين تحدثت إليهم كشـ24 أن الجائحة خلّفت العديد من الخسائر والأضرار لهم، بعد قرار السلطات العمومية القاضي بإغلاقها خشية انتشار الفيروس في صفوف روادها، علما أن أغلبية الممارسين للرياضة يتوفرون على جواز التلقيح ضد كوفد 19.

ويطالب هؤلاء المتضررين من السلطات المختصة بالعمل على تخفيف وطأة معاناتهم جراء الإغلاق المستمر منذ شهور، حيث تراكمت الديون وواجبات الكراء على كثير منهم، داعين إلى أخذ هذا الوضع بعين اعتبار على غرار باقي القطاعات الأخرى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة