pps يقترح فرض ضريبة على الإرث والأملاك الفلاحية الكبرى

حرر بتاريخ من طرف

قال حزب التقدم والاشتراكية، إن المغرب مطالب بتعبئة كل إمكانياته لمواجهة من الوضع الناتج عن جائحة فيروس كورونا، بأقل الأضرار، عبر تبني خطة طموحة لإنعاش الاقتصاد على أسس جديدة، ومحاربة واقع  الهشاشة التي أظهرته الجائحة، وإعادة ترتيب الأولويات قصد تحقيق انطلاقة تنموية ملموسة وتعميق فعلي للمسار الديموقراطي.

وفي هذا الإطار قدم الحزب مجموعة من الإقتراحات لتدبير ما بعد جائحة فيروس كورونا وسبل تحقيق الإنعاش والإقلاع الاقتصادي.

جاء ذلك، صباح اليوم الإثنين ثامن يونيو الجاري، خلال لقاء عن بعد، قدم فيه نبيل بنعبد الله ورفاقه الوثيقة التي أعدها الحزب بخصوص مقترحاته لمواجهة مرحلة ما بعد جائحة كورونا وسبل تحقيق الإنعاش والإقلاع الاقتصادي، وما يتطلبه ذلك من سياسات عمومية جديدة تمكن من مواجهة تداعيات الجائحة وتحمل هذه الوثيقة عنوان : ما بعد جائحة كورونا: مقترحات حزب التقدم والاشتراكية من أجل تعاقد سياسي جديد.

واقترح الحزب، حذف نظام الإعفاءات الضريبية، بعد خمس سنوات من تأسيس المقاولة، سوى بالنسبة لما يتعلق بالأنشطة الاجتماعية، أو التي تكتسي طابع المنفعة العامة، أو بالنسبة للمقاولات غير المستفيدة من احتكار قانوني أو فعلي والتي تسجل زيادات مُحددة في رسملتها الذاتية.

وأوصى بفرض مساهمة تضامنية على شركات التأمين وعلى المؤسسات الاقتصادية والمالية المستفيدة من الاحتكار القانوني أو الاحتكار بحُكم الواقع من قبيل: CDG وOCP وANFCC وONCF وANP.

كما اقترح أيضا فرض ضريبة على الثروة وعلى الإرث وتوسيع والوعاء الضريبي، من أجل توسيع مداخيل الدولة لمواجهة الكوارث وتحقيق إنعاش اقتصادي ما بعد كورونا.

وأوصى الحزب بخلق ضريبة على الثروة، بالنسبة لكبار الأثرياء في المغرب، من أجل انخراط الرأسمال الوطني في تدبير جائحة كورونا ومواجهتها.

كما يقترح الحزب أيضا خلق ضريبة على الإرث بالنسبة للإرث الذي يقارب أو يفوق مليار سنتيم كقيمة، وإخضاعه للتضريب، ما يمكن أن يحقق للدولة عوائد مالية مهمة.

ووفي السياق ذاته، يقترح حزب الكتاب فرض ضريبة أيضا على الأجور العالية، كمساهمة من ذوي الأجور العليا في الوعاء الضريبي الوطني.

كما يوصي الحزب بأن تخضع الأملاك العقارية الكبرى للتضريب، والتي استفادت من امتيازات ضريبية في الماضي، يجب أن تؤدي الضريبة بالنظر إلى مداخيلها الضخمة.

وتخفيض الضريبة على القيمة المضافة بالنسبة للمواد والخدمات الحيوية، ورفعها بالنسبة للمواد الكمالية وخاصة منها المستوردة إلى 40%.

وشدد الحزب على ضرورة توسيع الوعاء الضريبي في المغرب، ومحاربة التهرب الضريبي والغش في التصاريح الضريبية ما يضيع على الدولة مداخيل ضخمة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة