الجمعة 12 أبريل 2024, 20:41

المغرب يسجل وفاة واحدة و 44 حالة كورونا خلال أسبوع

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الجمعة، عن تسجيل 44 حالة جديدة بـ “كوفيد-19” وحالة وفاة واحدة خلال الفترة ما بين 10 و 16 فبراير الجاري.

وأوضحت الوزارة، في “نشرة كوفيد-19 الأسبوعية”، أن عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح بلغ 24 مليونا و924 ألفا و571 شخصا، فيما بلغ عدد الملقحين بالجرعة الثانية 23 مليونا و 426 ألفا و 544 شخصا. وتلقى 6 ملايين و888 ألفا و 544 شخصا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، مقابل 61 ألفا و 430 شخصا تلقوا الجرعة الرابعة.

وأضافت أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد التراكمي لحالات الإصابة المؤكدة إلى مليون و278 ألفا و988 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، مشيرة إلى أن معدل “الإيجابية” الأسبوعي بلغ 2.8 في المائة.

ومن جهة أخرى، بلغ العدد التراكمي للوفيات 16 ألفا و303 حالة (مع مؤشر فتك عام نسبته 1,3 في المائة)، في حين بلغ مجموع الحالات النشطة 52 حالة.

وسُجلت حالات الإصابة الجديدة في جهات الرباط-سلا-القنيطرة (35 حالة)، وفاس- مكناس (4 حالات)، وسوس-ماسة (4 حالات)، ودرعة-تافيلالت (حالة واحدة).


الاتحاد الأوروبي يجيز استخدام لقاح جديد ضد “كوفيد-19”

أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الجمعة، أنها أجازت استخدام لقاح جديد معدل ضد “كوفيد-19″، يستهدف سلالة XBB.1.5 من متحور أوميكرون.

وقالت المفوضية في بيان بهذا الخصوص، إن اللقاح الجديد Comirnaty XBB.1.5، يجري تطويره من طرف شركتي بايونتيك-فايزر، ويمثل “خطوة جديدة مهمة في مكافحة المرض”، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بالتعديل الثالث لهذا اللقاح قصد الاستجابة للسلالات الجديدة من فيروس كورونا.

ويصرح باللقاح للبالغين والأطفال والرضع فوق 6 أشهر. ووفقا للتوصيات السابقة الصادرة عن وكالة الأدوية الأوروبية والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، يجب أن يحصل البالغون والأطفال ابتداء من سن 5 سنوات، والذين يحتاجون إلى التلقيح، على جرعة واحدة فريدة، بغض النظر عن تطعيمهم سابقا ضد “كوفيد-19”.

ويأتي هذا الترخيص بعد تقييم دقيق أجرته الوكالة الأوروبية للأدوية في إطار آلية التقييم السريعة، مشيرة إلى أنها أجازت هذا اللقاح المعدل بعد إجراء سريع، من أجل السماح للدول الأعضاء بإعداد حملات التطعيم الخاصة بها لفصلي الخريف والشتاء.

وجاء في البيان أنه “بناء على إستراتيجية اللقاحات الأوروبية، تواصل المفوضية ضمان حصول الدول الأعضاء على أحدث اللقاحات المصرح بها ضد كوفيد-19، بالكميات اللازمة قصد حماية الفئات الهشة من ساكنتها والتعامل مع التطور الوبائي للفيروس”.

#كورونا

كوفيد-19 : المغرب يسجل 309 إصابة جديدة دون وفيات

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الجمعة في نشرتها الأسبوعية، عن تسجيل ما مجموعه 309 إصابة جديدة بـ(كوفيد-19)، فيما لم يتم تسجيل أي حالة وفاة.

وأبرزت الوزارة، في النشرة الأسبوعية لحصيلة (كوفيد-19) التي تغطي الفترة من 26 غشت إلى 01 شتنبر 2023، أن 6 ملايين و886 ألف و 234 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 23 مليون و 425 ألف و 735 شخصا، مقابل 24 مليون و 923 ألف و 869 شخصا تلقوا الجرعة الأولى.

وتلقى 61 ألف و09 شخصا الجرعة الرابعة التذكيرية . وأضافت الوزارة أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد التراكمي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى مليون و 275 ألف و864 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، مع “معدل الإيجابية” الأسبوعي يناهز 6.4 في المائة.

وسجلت حالات الإصابة الجديدة في جهات الرباط- سلا- القنيطرة (101)، والدار البيضاء- سطات (84) وسوس- ماسة (60)، وفاس- مكناس (15)، وجهة الشرق (7)، وبني ملال- خنيفرة (17)، وكلميم- واد نون (5)، والعيون- الساقية الحمراء (3)، وطنجة- تطوان- الحسيمة (1)، درعة- تافيلالت (0).

وبلغ مجموع الحالات النشطة 328 حالة، مع عدم تسجيل أية حالة خطيرة خلال الفترة ذاتها.

#كورونا


هل ينعكس ارتفاع عدد الاصابات بكورونا على الدخول المدرسي الجديد ؟

تواصل الإصابات بفيروس كورونا ارتفاعها للأسبوع الثاني على التوالي، فبعدما تم تسجيل 74 إصابة الأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الجمعة 25 غشت 2023، في نشرتها الأسبوعية، تسجيل ما مجموعه 161 إصابة جديدة بـ(كوفيد-19).

ويتساءل المهتمون في ظل تزايد عدد حالات الاصابة إن كانت وزارة التربية الوطنية ستعتمد اجراءات خاصة او اية تدابير احترازية من قبيل فرض الكمامة ومنع التجمعات، مع اقتراب الدخول المدرسي، وذلك على غرار السنوات التي كانت تعرف حالات اصابة مرتفعة بالفيروس.

في الوقت ذات يستبعد مهتمون ان يكون هناك اي تأثير لارتفاع عدد الاصابات على الدخول المدرسي الجديد، و خصوصا بعد رفع حالة الطوارئ ، ما يجعل اي اجراء استثنائي مستبعدا حاليا.

#كورونا

تسجيل 161 إصابة جديدة بكورونا بالمغرب خلال اسبوع

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الجمعة في نشرتها الأسبوعية، تسجيل ما مجموعه 161 إصابة جديدة بـ”كوفيد-19″، فيما لم يتم تسجيل أي حالة وفاة.

وأبرزت الوزارة، في النشرة الأسبوعية لحصيلة “كوفيد-19” التي تغطي الفترة من 19 إلى 25 غشت 2023، أن 6 ملايين و886 ألفا و069 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 23 مليونا و425 ألفا و606 أشخاص، مقابل 24 مليونا و923 ألفا و759 شخصا تلقوا الجرعة الأولى.

وتلقى 60 ألفا و963 شخصا الجرعة الرابعة التذكيرية التي أوصت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية باعتمادها لكبار السن والأشخاص ذوي عوامل المراضة.

وأضافت الوزارة أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد التراكمي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى مليون و275 ألفا و555 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، مع معدل الإيجابية الأسبوعي يناهز 6.2 في المائة.

وسجلت حالات الإصابة الجديدة في جهات الرباط-سلا-القنيطرة (52)، والدار البيضاء-سطات (41) وسوس-ماسة (34)، وفاس-مكناس (12)، وجهة الشرق (7)، وبني ملال-خنيفرة (6)، وكلميم-واد نون (4)، ودرعة-تافيلالت (3)، والعيون-الساقية الحمراء (1)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (1).

وبلغ مجموع الحالات النشطة 176 حالة، مع تسجيل حالة خطيرة واحدة خلال الفترة ذاتها.

#كورونا


نوع شديد التحور من كورونا يثير المخاوف

كشف مسؤول بارز بمنظمة الصحة العالمية عن رصد إحدى سلالات كوفيد-19 شديدة التحور وتحمل اسم (بي.إيه.2.86) في سويسرا وجنوب أفريقيا وإسرائيل والدنمارك والولايات المتحدة وبريطانيا.

وأفاد المسؤول بأنه لدى (بي.إيه.2.86)، أحد متحورات أوميكرون، أكثر من 35 طفرة في أجزاء رئيسية من هيكل الفيروس مقارنة بالمتحور (إكس.بي.بي.1.5) الأكثر انتشارا في أغلب عام 2023، وهو عدد طفرات يتساوى تقريبا مع متحور أوميكرون الذي تسبب في عدد إصابات قياسي بالمقارنة مع سلفه.

وقد تم رُصده لأول مرة في الدنمارك يوم 24 يوليوز، وبعدها في عدد من الدول لدى مرضى تظهر عليهم أعراض الإصابة وفي الفحوصات التقليدية في المطارات وفي عينات من مياه الصرف.

وقال 12 عالما من أنحاء العالم إنه على الرغم من أهمية تتبع المتحور (بي.إيه.2.86)، فمن غير المرجح أن يتسبب في موجة جارفة من الإصابات والوفيات الشديدة نظرا لتحصين اللقاحات للدفاعات المناعية في أنحاء العالم ولحدوث إصابات سابقة.

وقالت ماريا فان كيرخوفه رئيسة المختصين الفنيين بكوفيد-19 في منظمة الصحة العالمية “ما تزال الأعداد ضئيلة”، وذلك خلال أولى مقابلاتها حول (بي.إيه.2.86).

وأضافت أن عدم ارتباط الحالات المعروفة ببعضها بعضا يشير إلى أن المرض يتفشى بالفعل على نطاق أكبر بكثير، وبالتحديد بسبب تراجع مراقبة تفشي المرض في أنحاء العالم.

ويختبر علماء مدى كفاءة لقاحات كوفيد-19 الحديثة في مكافحة المتحور (بي.إيه.2.86). وأشارت كيرخوفه إلى أن اللقاحات أفضل في منع اشتداد المرض والوفاة منها في منع تجدد الإصابة.

وقالت ماريون كومبانس عالمة الفيروسات الهولندية والتي تقدم الاستشارات لمنظمة الصحة العالمية “نحن في مرحلة مختلفة جدا (من الجائحة)”.

#كورونا

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الجمعة 12 أبريل 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة